ثمان قوى معارضة تطلق عملا مشتركا لإفشال الاستفتاء اللادستوري

الاثنين 10-07-2017| 23:25

ندد الرئيس الدوري للمنتدى الوطني للديمقراطية و الوحدة رئيس حزب "تواصل" الأستاذ محمد جميل منصور بسلوك النظام المتمثل في القمع الوحشي للتظاهرات الشبابية التي تم تنظيمها مؤخرا و الاعتقالات التي مورست على بعض الشباب المشاركين في التظاهرات و بعض شباب حركة إيرا، والاعتقال التعسفي للسناتور محمد ولد غده الذي تم اختطافه من بيته و وضعه في ظروف غير مناسبة استغلالا لحادث عرضي كان أولياء الدم فيه قد أغلقوا الملف.
الرئيس ندد كذلك في افتتاح مؤتمر صحفي عقدته ثمان قوى معارضة اليوم الاثنين 10-07-2017، ندد بالزيارات الكرنفالية الغير موفقة لبعض رؤوس النظام الى الداخل، معتبرا أن النظام يمارس عملية هروب الى الأمام بعد إحساسه بالرفض الشعبي للاستفتاء.
الرئيس أوضح أن هذه القوى المعارضة تبدأ نشاطها اليوم بتوقيع بيان مشترك يعبر عن موقفها الموحد من الاستفتاء اللادستوري.
و تعمل على تطوير و ترسيخ هذا اللقاء و تحويله في الوقت المناسب لما هو أهم و أكثر تجاوبا مع تطلعات الشعب الموريتاني.
الرئيس أعلن هذه القوى ستنتقل خلال الأيام القادمة الى العمل الجماهيري في الساحات، حيث ستنظم في الخامس عشر من الشهر الجاري مسيرات جماهيرية و تحركا في العاصمة و بعض عواصم العالم، و في الثامن عشر من نفس الشهر ستنتقل هذه التحركات إلى عواصم ولايات الداخل.

عودة للصفحة الرئيسية