صدمة في السنغال بسبب اعتقال وزير خارجيتها السابق في أمريكا المضغة الضائعة/الولي سيدي هيبه الحزب الحاكم يعزى فى وفاة محمد ولد الحيمر مؤسسات صحفية ترفض معايير صندوق الدعم موريتانيا: أبرز التغييرات المقترحة على النظام الانتخابي الحكومة توضح ملابسات تلحين النشيد الوطني تفاصيل حول مشروع القانون النظامي المتعلق بقوانين المالية توقعات مرعبة لعام 2018 الحكومة تصادق على مشاريع قوانين متعلقة بالانتخابات بين الانفراج والانفجار.. 5 تطورات جديدة في الأزمة الخليجية

رئيس دولة: أعطوني ملحا وخلا وسآكل داعش أمامكم أحياء

وكالات

الخميس 6-07-2017| 13:51

الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي

هدد الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي، بأكل المسلحين المتطرفين أحياء بعد خطفهم وقتلهم بحارين فيتناميين بقطع رأسهما، في رد فعل غاضب على قتلهما.


وعثرت #القوات_الفلبينية على جثتي البحارين قبالة منطقة مينداناو، الأربعاء، بعد خطفهما مع أربعة آخرين من طاقم سفينة شحن فيتنامية في تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي.


وألقى الجيش بمسؤولية مقتل الرهينتين على جماعة أبوسياف التي تشتهر بالخطف من أجل الحصول على فدية والتي لها وجود قوي في المنطقة. ويعرف عن تلك الجماعة أنها تقتل ضحاياها بقطع رؤوسهم في حالة عدم دفع فدية.


وقال دوتيرتي في كلمة أمام مسؤولين محليين في وقت متأخر الأربعاء "سآكل أكبادهم إن شئتم. أعطوني ملحا وخلا وسآكلها أمامكم". وأضاف "أنا آكل كل شيء حتى ما ليس قابلا للأكل".


وحمل دوتيرتي هاتفا نقالا فيه صورة للبحارين القتيلين وقال "هل سنسمح بأن يستعبدنا هؤلاء؟".


وكان دوتيرتي (72 عاما) أمر بشن هجوم عسكري ضد #جماعة_أبوسياف وغيرها من الجماعات المسلحة في جنوب البلاد العام الماضي.


وجماعة أبوسياف هي شبكة من المسلحين تشكلت في تسعينات القرن الماضي بأموال من #تنظيم_ القاعدة، وتقسمت إلى فصائل يشارك بعضها في عمليات خطف وعنف.


وأعلنت إحدى الفصائل مبايعتها لتنظيم #داعش، وانضمت إلى المسلحين الذين يقاتلون قوات الأمن منذ أواخر أيار/مايو الماضي في مدينة مارواي.


ولا يزال المسلحون يحتلون أجزاء من المدينة الجنوبية رغم هجوم عسكري بدعم من الولايات المتحدة أدى إلى مقتل أكثر من 460 شخصا، وتشريد نحو 400 ألف آخرين.


عودة للصفحة الرئيسية