أغرب الهدايا الدبلوماسية لقادة العالم هل أجبر النظام المعارضة على تغيير أسلوبها؟ الرئيس الدوري لائتلاف أحزاب الأغلبية يحض الأطراف إلى ميثاق شرف في اللغة والأساليب رابطة العالم الإسلامي تدين إغلاق سلطات الاحتلال الإسرائلي للمسجد الأقصى رسائل الخامس عشر من يوليو بيان من نقابتي الأطباء الاخصائيين والعامين ملاحظات على حشد السبت الفيفا ينفي تلقيه "طلبا من دول عربية لسحب استضافة كأس العالم من قطر" صدور كتاب تاريخ موريتانيا قبل الاحتلال الفرنسي الإعلان عن وفاة المفوض انكراني ولد محمد محمود

اجتماع غامض لرؤساء مخابرات الدول المقاطعة لقطر بالقاهرة

هفنغتون بوصت

الثلاثاء 4-07-2017| 22:51

قالت وسائل إعلام مصرية إن لقاءً تم في القاهرة اليوم الثلاثاء 4 يوليو/تموز 2017 جمع رؤساء مخابرات الدول الأربعة المقاطعة لقطر.

يأتي ذلك قبل ساعات من اجتماع مرتقب بين وزراء خارجية مصر والسعودية والإمارات والبحرين، في القاهرة؛ لبحث الأزمة مع قطر.

وقالت وكالة الأنباء المصرية الرسمية، أنها علمت من مصادر مطلعة أنه "تم عقد لقاء بين رؤساء أجهزة المخابرات في كل من مصر والسعودية والإمارات والبحرين بالقاهرة اليوم الثلاثاء"، دون مزيد من التفاصيل.

والأحد الماضي، أعلنت وزارة الخارجية المصرية، أن وزراء خارجية الدول المقاطعة لقطر سيجتمعون في العاصمة القاهرة، الأربعاء؛ لبحث الأزمة.

وأوضح بيان الوزارة أن "الاجتماع يأتي بناءً على دعوة من وزير الخارجية سامح شكري، وذلك لمتابعة تطورات الموقف من العلاقات مع قطر".

وأضاف أن "الاجتماع يأتي في إطار تنسيق المواقف والتشاور بين الدول الأربع بشأن الخطوات المستقبلية للتعامل مع قطر، وتبادل الرؤى والتقييم بشأن الاتصالات الدولية والإقليمية القائمة في هذا الشأن".

وفي 5 يونيو/حزيران الماضي، قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت الدول الثلاث الأولى حصاراً برياً وجوياً على الدوحة، لاتهامها بـ"دعم الإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة بشدة.

وقدمت الدول الأربعة، في 22 يونيو/حزيران الماضي، عبر الكويت، قائمة تضم 13 مطلباً إلى قطر لإعادة العلاقات معها، وأمهلتها 10 أيام لتنفيذها.

وقالت الدوحة إن المطالب قدمت لترفض، مضيفة أنها مستعدة للتفاوض إذا توفرت الشروط المناسبة. واعتبرت مطالب الدول المقاطعة "ليست واقعية ولا متوازنة وغير منطقية وغير قابلة للتنفيذ".

وشدّدت على أنها تواجه حملة افتراءات، وأكاذيب تهدف إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

وفجر الإثنين، أعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، موافقتها على طلب الكويت تمديد المهلة الممنوحة لقطر للرد على مطالبها 48 ساعة؛ "استجابة لطلب أمير الكويت"، تنتهي قبل منتصف ليلة اليوم.

عودة للصفحة الرئيسية