الجيش الموريتاني يكشف عن عملية نوعية على الحدود المالية أمطار غزيرة على مناطق واسعة من البلاد الجمعية الوطنية: مقارنة بين نتائج انتخابات 2013 و 2018 قائد قوة"برخان": نتقاسم نفس الهموم مع موريتانيا إزاء المنطقة انتقادات متزايدة لأداء اللجنة المستقلة للانتخابات مُمَيِّزَاتُ الْمَشْهَد الْبَرْلَمَانِي الْجَدِيد ولد بلال يدافع عن فوز الحزب الحاكم بالميناء الحلقة الثالثة من مقال ولد ابريد الليل "واجب العرب" تقرير حول انتخابات سبتمبر 2018 موريتانيا: دعوة لإسقاط اتفاقية "كامب ديفيد"

أسوأ حالة وباء للكوليرا في العالم تعصف باليمنيين

وكالات

الأحد 25-06-2017| 14:07

أعربت منظمات أممية، أمس، عن قلقها لما يعيشه العاصمة صنعاء من تفشي وباء الكوليرا، بعد تجاوز عدد الحالات المشتبه بها 200 ألف حالة، بزيادة بمعدل 5 آلاف شخص يوميا في أسوأ حالة للوباء في دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ.


وفي بيان مشترك لمنظمة الصحة العالمية ومنظمة "يونيسيف" التابعتين للأمم المتحدة، ثَبَّتَ المدير التنفيذي لليونيسف أنطوني ليك، ومديرة منظمة الصحة العالمية مارجريت تشان، أن "تفشي وباء الكوليرا القاتل هو نتيجة مباشرة لسنتين من النزاع العنيف".


وبحسب التقرير، انتشر مرض الكوليرا في البلد الذي يعاني فِي غُضُون سنوات من الحرب الأهلية الدائرة، ووصل إلى كل المحافظات تقريبا، حيث ارتفع عدد ضحايا الكوليرا في العاصمة صنعاء لـ1310 حالات وفاة، ربعهم من الأطفال، فيما تجاوزت الحالات المتشبه إصابتها بالوباء الـ200 ألف حالة في أقل من شهرين.


ووفقا للبيان، أدى انهيار أنظمة الصحة والمياه والصرف الصحي، إلى حرمان 14.5 مليون شخص من الحصول على المياه النظيفة والصرف الصحي بِصُورَةِ واضحة منتظم، ما زاد من انتشار المرض.


كذلك علي الناحية الأخري أدى ارتفاع معدلات سوء التغذية إلى تدهور صحة الأطفال، وجعلهم عرضة للمرض بسبب هشاشة وضعهم الصحي.


وأضاف البيان، أن "يونيسيف" ومنظمة الصحة العالمية وشركاؤهما، "يسابقون الزمن لوقف تسارع تفشي الوباء القاتل"، وأن "عمال الإغاثة يعملون على مدار الساعة لكشف وتعقّب انتشار المرض".


وتتخذ "يونيسيف" ومنظمة الصحة العالمية، التدابير لزيادة الوقاية والتدخل من أجل تأمين العلاج، وتطلبان من السلطات في العاصمة صنعاء تعزيز جهودها من أجل وقف انتشار المرض.

عودة للصفحة الرئيسية