غوانتانامو.. من معتقل سيء "السمعة" إلى سجن مترف! هل تعيد أسرة آل سعود ترتيب أوراقها بعد "زلزال" خاشقجي؟ بيانات وزارة الخارجية.. أخطاء لغوية ودبلوماسية شنيعة! حول الفصل التعسفي لعمال فى شركة النقل العمومي الشرطة التركية وجدت دليلا على مقتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية باسطنبول اعلان لاكتتاب وكيل تسويق تصفيات امّم افريقيا: موريتانيا تتصدر مجموعتها بعد الفوز على أنغولا في سبيل الحق (2) هل انتهى شهر العسل لولي عهد السعودية؟ تحديد آخر أجل لاستبدال البطاقة الرمادية

د. إسلكو ولد احمد إزيد بيه يحاضر في باريس

و م أ

الخميس 22-06-2017| 15:56

د. إسلكو ولد احمد إزيد بيه

نظم المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية اليوم بباريس ندوة تحت عنوان "موريتانيا و محيطها الأمني"، تميزت بعرض قدمه وزير الشؤون الخارجية والتعاون حول المقاربة الأمنية الموريتانية بمختلف أبعادها بين من خلاله بمعطيات دقيقة ما تم إنجازه رغم التحديات الجسيمة في مجالات الدفاع والأمن و الحكامة الرشيدة و التسيير المحكم لوسائل الدولة في سياق محاربة الفساد .

وأوضح أن المقاربة الموريتانية التي تجسدت في تعزيز القدرات الدفاعية والأمنية، مكنت من خلال تنفيذ استراتيجية وطنية متعددة الأبعاد من تحقيق نتائج ملموسة .

وتناولت مداخلة الوزير خمسة محاور، خصوصية الظروف الأمنية المتعلقة بالموقع الجغرافي للبلد و حدوده ثم توطيد أجهزة الأمن والدفاع و تعزيز الحكامة و الحريات العامة و كذلك المكاسب الديبلوماسية التي حققتها موريتانيا كرئاسة الاتحاد الإفريقي وتنظيم القمة العربية و كذلك سلسة الوساطات الناجحة التي قام بها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في شبه المنطقة.

وأثنى مدير البرامج في المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية الأستاذ الين انتيل اثني في تقديمه لمحاضرة الوزير، على التجربة الموريتانية التي قال إنها تميزت بمحاربة الإرهاب و التطرف العنيف وبالانفتاح السياسي .

وحضرت الندوة شخصيات سامية و ديبلوماسيون وباحثون مهتمون بمنطقتي المغرب العربي والساحل.

عودة للصفحة الرئيسية