تغييرات في الأفق



شهر الحسم فى موريتانيا



ماذا بعد سقوط التعديلات الدستورية؟



رهان التعديلات الدستورية



ملاحظات حول الحماية القانونية للطفل في موريتانيا



دوافع وأدوات التغلغل الإسرائيلي بغرب إفريقيا



حديث في البحث عن طرق جديدة للطعن بالنقض



التقارب الإسلامي الصيني مفتاح إعادة إحياء طريق الحرير



في ضيافة المغول



لجنة حكومية تجهل التقرير المرفوع باسمها ... !



أوجفت بين تنكُر الأبناء وتهميش الحكومة



الإستفتاء: المجلس الجهوي أو واجب التصويت ب "نعم"



توضيح من نقابة الصحفيين الموريتانيين

الخميس 15-06-2017| 17:00

اهتمت بعض الوسائل الإعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي بلقاء تم أمس بين النقيب محمد سالم ولد الداه والسيد محمد ولد الحسن في منزل الزميل محمد محمود ولد حامدينو؛ وبالصورة التي تم تداولها من ذلكم اللقاء.
وبمناسبة اللغط الذي أحدثه هذا اللقاء ذو الطابع الاجتماعي الصرف؛ اجتمع المكتب التنفيذي لنقابة الصحفيين في جلسة طارئة اليوم الخميس 15/06/2017 برئاسة النقيب محمد سالم ولد الداه؛ وقرر إعلان التوضيحات التالية للرأي العام ولجميع الإخوة الصحفيين :
1)- إن اللقاء المذكور أعلاه كان ذا طابع شخصي بين طرفيه، ولا علاقة له بالصفة المهنية لأي منهما.
2)- لا علاقة لهذا اللقاء بقضايا الحقل الصحفي ولا بقضايا الصحفيين؛ وأبعد من ذلك قضايا النقابة وقراراتها خصوصا تلك المتعلقة بتقنية الحقل الصحفي وقرار إنهاء عضوية ولد الحسن في النقابة الذي لا تراجع عنه.
3)- يجدد المكتب التنفيذي التأكيد على أن مسيرة تنقية الحقل مستمرة ولا تراجع عنها تحت أي ظرف.

المكتب التنفيذي

انواكشوط : 15/06/2017

عودة للصفحة الرئيسية