من جفاف 2011 إلى جفاف 2017 مبادرة جديدة من ولي العهد السعودي خلال ساعات كيف تكتشف من يكذب عليك عبر "واتسآب"؟ شاهد.. أغرب ضربة جزاء في تاريخ كرة القدم الأمن السنغالي يكشف ملابسات اعتقال المواطن المالي القادم من موريتانيا المغرب: إقالة عشرات الجنرالات وإحالتهم على التعاقد علماء بينهم موريتانيون يعتمدون ميثاقاً في مواجهة التطبيع السياسي ولد الناجي: لقاء نواكشوط يعيد ألق جسور التواصل المعرفي بين الاقطار العربية تنظيم ايّام صحية فى قرية العزلات ولد بوحبيني: إلى رؤساء المحاكم العليا في الوطن العربي

أمن الطرق يوضح ملابسات ما قام به عناصره عند شارع المقاومة

السفير

الخميس 15-06-2017| 01:30

تداولت بعض المواقع الإلكترونية خبرا يتعلق بعنصرين من التجمع العام لأمن الطرق،. وبالنظر لما تضمنه ما نشر بخصوص الخبر المذكور من مغالطات، وتزييف للحقائق، فإن التجمع العام لأمن الطرق، ومساهمة منه في إنارة الرأي العام حول هذه الحاثة، يود أن يؤكد ما يلي :

أن عنصرين من التجمع العام لأمن الطرق كانا يقومان بمهامها العادية عند ملتقى طرق المقاومة بمقاطعة تيارت عندما مرت بهم سيارة مظللة النوافذ، وبدون لوحة أرقام، يقودها أجنبي، وقد لاحظ مصدر شاهد الحادثة أن عنصرا أمن الطرق تبادلا حديثا وديا مع سائق السيارة، بطريقة توحي أنهما على علاقة سابقة، ويعرفان بعضهما ، وهو ما أكدته التحريات والتحقيقات التي قام بها التجمع العام لأمن الطرق لاحقا، ، وعلى إثر ذلك قرر التجمع تحويل العنصرين “تأديبيا” إلى مدينة ازويرات عاصمة ولاية تيرس الزمور، وذلك عقابا لهما على عدم تطبيق الأوامر الصارمة من القيادة التي تقضي بحجز أي سيارة مظللة النوافذ، أو غير مرقمة بغض النظر عن سائقها، وكذلك لادعائهما أن سائق السيارة عسكري ولم يتوقف لهما، وهو ما ثبت يقينا أنه كذب، فتمت معاقبتهما بهذا الإجراء، وهذا هو كل ما حدث، وهو موثق بالصوت والصورة
إن التجمع العام لأمن الطرق يهيب بالمواقع الإلكترونية من أجل تحري الدقة في ما تنشر، والاتصال بالمصالح المعنية في التجمع العام لأمن الطرق للحصول على المعلومات الدقيقة، خاصة وأن أبواب التجمع مفتوحة أمام جميع المواطنين، وخاصة الصحفيين …

 

مكتب العمليات والتكوين بالتجمع العام لأمن الطرق


عودة للصفحة الرئيسية