تعزية لأسرة اعل خطاري

الثلاثاء 13-06-2017| 21:00

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، علمت زاوية الشيخ سيد المختار الكنتي بنواكشوط بنبإ وفاة المغفور له بإذن الله تعالى: الشيخ ولد خطاري ولد باب ولد خطاري ولد باب ولد حمادي ولد سيد امحمد ولد الشيخ سيد المختار الكنتي، وذلك ليلة الإثنين 17 رمضان سنة 1438هجرية، الموافق 12 يونيو سنة 2017 ميلادية، بالعاصمة نواكشوط.
لقد كان الشيخ ولد خطاري، رضوان الله عليه، مثالا يحتذى في دماثة الأخلاق وبر الوالدين وطيب المعشر والتواضع وحب الخير للناس. وقد ترك هذه الدار الفانية ولما يكمل الخمسين سنة.
وبهذه المناسبة الأليمة والمصاب الجلل، يتقدم مكتب الزاوية برئاسة الأمين العام سيد أعمر ولد سيدن بأصدق التعازي القلبية والمواساة إلى الأسر الكريمة للفقيد في ولايات: نواكشوط ولبراكنة وتكانت والحوضين:(أهل باب ولد حمادي وأهل الشيخ ولد عابدين وأهل زين العابدين وأهل اللهاه، و كافة المجتمع الكنتي في كل مكان)، سائلين المولى جلت قدرته، بأسمائه الحسنى وصفاته العليا، أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يلقيه نضرة وسرورا وأن يسكنه فسيح جناته(مع الذين أنعم الله عليهم من النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا)، وأن يلهمنا جميعا الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.
عن الزاوية:
المهندس محمد ولد الشيخ ولد عابدين
مسؤول الإتصال والعلاقات الخارجية


عودة للصفحة الرئيسية