حول قطع العلاقات مع قطر

تدوينة

الأحد 11-06-2017| 16:00

اسماعيل محمد خيرات

ليس هناك ما هو "أجمل" من قطر ،أمراء نبلاء ومتحضرون ، "وما ضرنا أنا قليل وجارنا عزيز وجار الأكثرين ذليل" ..وقطر هي قناة الجزيرة ، قرون الاستشعار العربي ، وأكبر محتف إعلامي بفلسطين ، وقطر هي الخطوط القطرية الممتعة الرائعة، ومدينة العلم ومراكز الابحاث والدراسات ، و قطر هي أعلى معدل دخل فرد في العالم.. بلدة طيبة ورب غفور. ومع ذلك فأنت "كدولة" تتلمس طريقها بين المنزلقات ليس مطلوبا منك ولا متوقعا أن تكون فارسا شهما نبيلا ، مطلوب منك أن تتصرف، وأحيانا بسرعة، يمكنك أن تبقى في مكانك صامتا دون أن تأخذ أي موقف، مثلما يفعل كثيرون إلى أن تتأكد من اتجاه الريح، عندئذ تعلن موقفك، ولكن هناك من هو أكثر ذكاء، هناك من هم أكثر طموحا، يقول الصينيون : الطموح هو نمر تحت الثياب . طبعا لا يتعلق الأمر هنا بالمال أو بمواقف للبيع ـ طبعا هذا رأيي الشخصي ـ لأن رفض قطع العلاقات أيضا لا يعني أنها فرصة ضائعة، فقطر ستدفع مقابله أيضا وبسخاء ، ولكن الأمر يتعلق بحسابات المستقبل، صحيح أنه من الصعب هزيمة قطر .. وهي تشترك مع إيران في استغلال حقول الغاز وتؤوي قاعدة عسكرية أمريكية ،وأمرها معقد، ولكن مع ذلك فإن الانحياز لغير السعودية والإمارات ـ معا ـ في مثل هذه اللحظات هو مغامرة، ولعب بمصلحة الشعب..

عودة للصفحة الرئيسية