تغييرات في الأفق



شهر الحسم فى موريتانيا



ماذا بعد سقوط التعديلات الدستورية؟



رهان التعديلات الدستورية



ملاحظات حول الحماية القانونية للطفل في موريتانيا



دوافع وأدوات التغلغل الإسرائيلي بغرب إفريقيا



حديث في البحث عن طرق جديدة للطعن بالنقض



التقارب الإسلامي الصيني مفتاح إعادة إحياء طريق الحرير



أوجفت بين تنكُر الأبناء وتهميش الحكومة



الإستفتاء: المجلس الجهوي أو واجب التصويت ب "نعم"



لو كنت وزير الشؤون الاجتماعية..!!!



لعبة التعديلات الدستورية ᴉ



قطر تتعهد بعدم "التنازل" عن سياستها الخارجية

الخميس 8-06-2017| 17:30

تعهدت قطر بعدم "التنازل" عن سياستها الخارجية، وذلك وسط نزاع مع دول عربية أخرى بشأن صلاتها المزعومة بحركات متشددة.
وقال وزير الخارجية القطري الشيح محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إنه يفضل الدبلوماسية كوسيلة لحل الأزمة المتصاعدة، وأنه لا يوجد حل عسكري، حسبما أوردت وكالة رويترز للأنباء.
وتنفي قطر الاتهامات الموجهة إليها بدعم حركات إسلامية متطرفة.
وقطعت السعودية ودول عربية أخرى علاقاتها الدبلوماسية مع قطر يوم الاثنين الماضي.
وفي محاولة للوساطة الدبلوماسية، بدأ أمير الكويت رحلات بين قطر والسعودية والإمارات.
وقال وزير الخارجية القطري لصحفيين في الدوحة إن قطر عُزلت "لأننا ناجحون وتقدميون".
وأضاف "نحن منتدى للسلام، لا الإرهاب. هذا النزاع يهدد استقرار المنطقة بأسرها".
وتابع "لسنا مستعدين للتنازل، ولن نكون مستعدين للتنازل عن سياستنا الخارجية".
وأشار إلى أن إيران عرضت استخدام ثلاثة من موانئها لشحن أغذية ومياه إلى قطر مع تراجع الإمدادات، لكن العرض لم يحظ بموافقة بعد.
وتعتمد قطر بشدة على واردات الغذاء. وقد أدت الأزمة الدبلوماسية إلى حالات من النقص، ودفعت الناس إلى التخزين.
وقال الشيخ محمد إن قطر لم تتعرض قط لمثل هذه العداوة.
وفي تطور آخر، أعلنت روسيا أن وزير الخارجية القطري سيتوجه إلى موسكو لإجراء محادثات مع نظيره الروسي سيرغي لافروف يوم السبت.
ومن المقرر أن يناقش المسؤولان قضايا "دولية طارئة"، حسبما أوردت وكالة (تاس) الروسية للأنباء، دون أن تذكر المزيد من التفاصيل.
وقد يؤدي تدخل روسيا في الأزمة إلى تعقيد الجهود القائمة بالفعل لمحاولة نزع فتيل الأزمة، بحسب جيمس روبينز محرر الشؤون الدبلوماسية في بي بي سي.

عودة للصفحة الرئيسية