السنغال تعيد تطبيع علاقاتها مع إسرائيل

وكالات

الأحد 4-06-2017| 18:52

أعلنت إسرائيل انتهاء الأزمة بينها وبين السنغال على إثر دعم الأخيرة للقرار 2334 في مجلس الأمن الذي يشجب المستوطنات ويطالب بوقف البناء فيها.


وكانت إسرائيل خفضت مستوى التمثيل الدبلوماسي مع الدول التي صوّت الى جانب القرار 2334 في مجلس الأمن ومن بينها السنغال، حيث استدعى رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو سفراء اسرائيل في هذه الدول.


وعقد نتنياهو، اليوم الأحد، لقاء مع رئيس السنغال ماكي سال، حيث أعلن نتنياهو والرئيس سال في ختام لقائهما عن إنهاء الأزمة بين البلدين.


وعقب اللقاء أصدر نتنياهو بيانا على وسائل الإعلام أكد من خلاله أن إسرائيل ستعيد فورا سفيرها إلى السنغال والسنغال ستدعم الترشح الإسرائيلي لمكانة مراقب في الاتحاد الإفريقي. كما ستستأنف البلدان مشاريع مشتركة تم تعليقها بعد أن قامت السنغال بتقديم القرار رقم 2334 إلى مجلس الأمن مع نيوزيلاندا.


إضافة لذلك، اتفق نتنياهو والرئيس السنغالي على تعاون بين البلدين في مجالي الأمن والزراعة، ووجه نتنياهو دعوة إلى وزير خارجية السنغال للقيام بزيارة إلى إسرائيل تم تعليقها بسبب الأزمة التي اندلعت بين البلدين.


جاء ذلك على هامش أعمال القمة الـ 51 للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا ’إكواس’، التي عقدت في العاصمة الليبيرية، مونروفيا.


عودة للصفحة الرئيسية