تغييرات في الأفق



شهر الحسم فى موريتانيا



ماذا بعد سقوط التعديلات الدستورية؟



رهان التعديلات الدستورية



ملاحظات حول الحماية القانونية للطفل في موريتانيا



دوافع وأدوات التغلغل الإسرائيلي بغرب إفريقيا



حديث في البحث عن طرق جديدة للطعن بالنقض



التقارب الإسلامي الصيني مفتاح إعادة إحياء طريق الحرير



في ضيافة المغول



لجنة حكومية تجهل التقرير المرفوع باسمها ... !



أوجفت بين تنكُر الأبناء وتهميش الحكومة



الإستفتاء: المجلس الجهوي أو واجب التصويت ب "نعم"



عزمي بشارة يعتزل العمل السياسي في ظل تفاقم أزمة الخليج

وكالات

الأحد 4-06-2017| 17:42

د. عزمي بشارة

في خطوة مفاجئة، وفي وقت توترت فيه العلاقات بين السعودية وقطر، وانطلقت إشاعات عن الاعداد لانقلاب سعودي ضد أمير قطر الشيخ تميم أطلق الدكتور عزمي بشارة تعليقا على صفحته في موقع الفيس بوك يعلن فيه اعتزاله العمل السياسي والتفرغ للكتابة والبحث..

والدكتور عزمي بشارة كان غادر فلسطين المحتلة بعد أن كان عضوا في الكنيست الاسرائيلي، وجاء إلى سورية بعد زيارات متكررة لها قبل العام 2000 ليبرز في الحدث السياسي العربي كمفكر قومي شهد اهتماما واسعا من المثقفين العرب..

وعند اندلاع حريق ”الربيع العربي” استقر الدكتور بشارة في قطر، وأيد موجات الاحتجاج التي اكتشف فيما بعد أن قطر كانت وراء دعمها المادي والعسكري ..

وقال بشارة في تعليقه : ” تقرر ترك ما تبقى من العمل السياسي المباشر للتفرغ للبحث والكتابة والإنتاج الفكري فهو الأهم والملحّ والممكن في هذه الظروف، فتتبعك السياسة، تلاحقك إلى عزلتك لنفس أسباب ابتعادك عنها : قتل العقل وتهميش الصراع على الحرية والعدالة، وتلويث كل شيء بالطائفية والعنصرية والعنف الأهلي وسياسات المحاور والإرهاب الجسدي والفكري..”

وفي ذلك التعليق يبدو بشارة في طريق يريد فيه الانضواء بعيداً عن النتائج الكارثية التي حصلت في المنطقة العربية التي أيد انطلاقتها وحشد لها في أحاديثه وكتاباته وتعليقاته !

عودة للصفحة الرئيسية