تقرير للأمم المتحدة: موريتانيا تأخرت في نشر «القوة المشتركة» هذا ماقالته السعودية عن زيارة مسؤول كبير سراً لإسرائيل مرتضى: "ساحر" يعيش في موريتانيا سبب خسائر الزمالك "التفاهم المسلحة": لن تسمح بتطبيق القرارات المتخذة في غيابنا الجزائر: الخارجية المغربية أسمعتنا "كلاما بذيئا" مشاورات حول الخطوة المقبلة في أزمة قطر حزب جديد ينضم إلى اتحاد أحزاب قوى الأغلبية استئناف جزئي لبث القنوات الخاصة بعد قطعه ليومين مدينة أوروبية تدفع المال لمن يسكنها أزمة السياسة و الإعلام و المواطن

موريتانيا وحلفاؤها يطلبون تمويلا ب 56 مليون دولار

وكالات

الأحد 4-06-2017| 14:03

قررت دول غرب إفريقيا التعاون لمحاربة الإرهاب وتكوين جيش إقليمي لقتال تنظيم داعش والجماعات المتطرفة الأخرى، لكنها تحتاج إلى تمويل 56 مليون دولار.


وقال الجنرال "ديدييه داكو" قائد جيش مالي في بيان رسمي، إن دول منطقة الساحل في غرب إفريقيا تطلب 56 مليون دولار من الاتحاد الأوروبي للمساعدة في تشكيل قوة متعددة الجنسيات للتصدي للجماعات المتشددة.


وأصبحت المنطقة الشاسعة القاحلة في السنوات القليلة الماضية تربة خصبة للجماعات المتشددة، التي يرتبط بعضها بتنظيمي القاعدة وداعش، وتخشى الدول الأوروبية، خاصة فرنسا من أن تهدد أوروبا إذا تركت دون مواجهة.


واقترحت تشاد والنيجر وبوركينا فاسو ومالي وموريتانيا، وهي ما تعرف بمجموعة الخمس لدول الساحل، إنشاء قوة إقليمية للتصدي للتهديد عبر الحدود، لكن تنفيذ الخطة تأجل لأسباب من بينها عقبات في التمويل.


وأكد قائد الجيش المالي أن مجلس وزراء مجموعة الخمس لدول الساحل يقدم طلبا للاتحاد الأوروبي بالدعم المالي لنشر وتأسيس قوة مشتركة من المجموعة.


وجاءت التصريحات بعد اجتماع في باماكو عاصمة مالي، لقادة الجيش في المجموعة ودبلوماسيين من الاتحاد الأوروبي وضباط من القوة الفرنسية الإقليمية المناهضة للمتشددين، المعروفة باسم العملية برخان، والتي تستهدف تحديد المجالات التي تحتاج للمساعدة، ومن المقرر أن يلتقي وزراء خارجية منطقة الساحل اليوم الأحد.


عودة للصفحة الرئيسية