من جفاف 2011 إلى جفاف 2017 مبادرة جديدة من ولي العهد السعودي خلال ساعات كيف تكتشف من يكذب عليك عبر "واتسآب"؟ شاهد.. أغرب ضربة جزاء في تاريخ كرة القدم الأمن السنغالي يكشف ملابسات اعتقال المواطن المالي القادم من موريتانيا المغرب: إقالة عشرات الجنرالات وإحالتهم على التعاقد علماء بينهم موريتانيون يعتمدون ميثاقاً في مواجهة التطبيع السياسي ولد الناجي: لقاء نواكشوط يعيد ألق جسور التواصل المعرفي بين الاقطار العربية تنظيم ايّام صحية فى قرية العزلات ولد بوحبيني: إلى رؤساء المحاكم العليا في الوطن العربي

العلماء: كل ما نعرفه عن ضرر الملح خاطئ!

وكالات

الأربعاء 31-05-2017| 14:51

لأكثر من 40 عاما، قيل لنا إن تناول الكثير من الملح يقتلنا، ويعد ضارا بالصحة كالتدخين أو عدم ممارسة الرياضة، كما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.


وقام محرر مشارك في مجلة الطب البريطاني "Open Heart"، التي تُنشر بالشراكة مع جمعية القلب والأوعية الدموية البريطانية، وهو أيضا مشارك فعال في المجلس الاستشاري للتحرير، في العديد من المجلات الطبية الأخرى، بفحص البيانات المجمعة من أكثر من 500 دراسة طبية حول الملح.


وأوضح المحرر أنه لم يجد دليلا علميا سليما يدعم فكرة تناول كمية قليلة من الملح، كما يمكن أن يؤدي هذا الأمر، إلى مقاومة الأنسولين، وزيادة تخزين الدهون، وربما يزيد من خطر الإصابة بالسكري، ناهيك عن الضرر الجنسي.


وينصح الأطباء عادة، أولئك الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، بضرورة تناول ثلثي ملعقة صغيرة من الملح يوميا.


ولكن يعد الملح عنصرا غذائيا أساسيا بالنسبة لأجسادنا، حيث تتعارض فكرة الحد من تناوله مع جميع غرائزنا الطبيعية، كما يعتبر حاجة بيولوجية أقرب إلى عطشنا للمياه.


ويؤدي اتباعنا لنظام غذائي "منخفض الملح"، إلى مشاكل جنسية وأخرى متعلقة بالحمل، كما تظهر الدراسات السريرية أن الوجبات الغذائية منخفضة الملح، يمكن أن تزيد من خطر ضعف الانتصاب عند الرجال، وكذلك التعب.


ويساعد الملح على تحمل الحوادث وغيرها من الصدمات، إلى جانب النزيف المفرط. لذا يحتاج الجسم إلى وجود احتياطي من الملح، لدرء خطر تجلط الدم في الأوعية الدموية.


إذا، لماذا يخبرنا جميع الأطباء "تقريبا" بأن الملح ضار بالصحة؟


يستند الرأي الطبي الأرثوذكسي المتعلق بالملح، على فرضية واضحة تقول، إن تناول مستويات أعلى من الملح، يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم. ولكن كما هو الحال بالنسبة للعديد من النظريات الصحية، فإن هذه الفرضية تقوم على أساس خاطئ.


وتسير الفرضية الخاطئة على هذا النحو : عندما نأكل الملح، نعطش، لذا نشرب المزيد من الماء. كما يؤدي تناول الكثير من الملح إلى زيادة الحاجة للماء، ويزيد الاحتفاظ بالماء من حجم الدم، ما يؤدي إلى ارتفاع الضغط، وبالتالي إلى الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية وغير ذلك.


وعلى الرغم من أن هذا الأمر منطقي من الناحية النظرية، إلا أن الحقائق لا تدعم ذلك. وتشير الأدلة الطبية إلى أن حوالي 80% من ذوي ضغط الدم الطبيعي، لا يعانون من أي علامات لارتفاعه عند تناولهم مستويات عالية من الملح.


الجدير بالذكر، أن الأسطورة الخطيرة حول ارتباط ارتفاع ضغط الدم بكميات الملح، بدأت منذ أكثر من 100 عام، مع قيام العلماء الفرنسيين بدراسات أجريت على 6 مرضى فقط. وأساء الباحثون المتعاقبون استخدام هذه البيانات.


والسؤال الآن، كم من الملح يجب أن نأكل؟


تشير الأبحاث إلى أن كمية الملح المثلى بالنسبة للبالغين، تتراوح بين 1 و3 ملاعق صغيرة من الملح، في اليوم الواحد.


عودة للصفحة الرئيسية