لائحة قادة الرأي المؤثِّرين على الانترنت عربياً للإصلاح كلمة تناقش حقوق الإنسان : أين تكون؟ شخصيات وطنية تدين الهمجية وتدعو الى الحذر موريتانيا: افتتاح فعاليات مهرجان أسبوع الأقصى احذر تصفح وسائل التواصل الاجتماعي في هذا الوقت من اليوم أسعار النفط تقترب من أعلى مستوى في 3 أعوام الذهب مستمر قرب ذروة 4 أشهر بفضل تراجع الدولار السعودية ودورها التنموي في العالم الإسلامي مركزية نقابية تدين قمع المتظاهرين السلميين شكوى عاجلة من الإمارات ضد قطر أمام منظمة دولية

التكتل ينعي أحد مؤسسيه

بيان

الأحد 28-05-2017| 21:10

"يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي"، صدق الله العظيم.

ينعى حزب تكتل القوى الديمقراطية ببالغ الحزن والأسى، إلى مناضليه وإلى الشعب الموريتاني، المناضل الشريف والرجل القوي الصامد والصديق الوفي والوالد العزيز، الشيخ ولد خطاري.

توفي فجر اليوم الأحد 2 رمضان 1438 الموافق 27 مايو 2017، هذا الرجل الشهم، الذي يعدّ رحيله مصيبة وخسارة كبرى للحزب الذي هو أحد مؤسيسه وأعمدته الصلبة، وللمناضلين وللوطن، الذي لم يدخر الشيخ الصبور جهدا منذ نعومة أظافره من أجل إصلاحه وازدهاره وتنميته وعدالته، فظلّ مناضلا قويا لا تهزه النوائب، متواضعا ومتشبثا بالحق.


ومع أن الحزب والبلاد والمناضلين وأهل الحق ومنشدي الإصلاح والتغيير وأصحاب النيات الحسنة، فقدوا اليوم ركيزة أساسية من ركائز هذا النهج، إلا أن عزاءنا أنه عاش نظيفا ومات نظيفا صادقا وفيا لمبادئه وأخلائه؛ نرجو من الله أن يتغمده برحمته ويسكنه فسيح جناته، وإنا لله وإنا إليه راجعون.


نواكشوط، الأحد 2 رمضان 1438/ 28 مايو 2017


تكتل القوى الديمقراطية


 

عودة للصفحة الرئيسية