استقالة رئيس اللجنة المستقلة للانتخابات العرب وطريق الحرير .. موريتانيا الجسر الاقتصادي الأصالة: قررنا النهوض ببلدية لكصر موريتانيا: إنقاذ عشرات المهاجرين واستمرار البحث عن مفقودين تعرف على أغنى شخص بالتاريخ المعاصر "الإنتربول" ينتشر في موانئ بعض الدول العربية البلديات والمجالس الجهوية... الطريق الأمثل للحكم هز الكيس/ عبد الرحمن ودادي الحلف الانتخابي للمعارضة الديمقراطية يدق ناقوس الخطر فتح مراكز خاصة للتسجيل عن بعد في جميع عواصم الولايات

شيء من السياسة، لمن المأمورية الثالثة؟

عن صفحة الكاتب

السبت 27-05-2017| 18:02

بون عمر لي

يتحدث المنتدى هذه الأيام عن عودة الحديث عن المأمورية الثالثة، ليؤكد النظرية القائلة: إن المأمورية الثالثة ليست موجودة إلا في أذهان المعارضة،
* إن النظام الذي أرسى قواعده القائد محمد بن عبد العزيز مؤسس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية يهدف إلى تعزيز بناء الجمهورية وإرساء قواعد دولة القانون ومحاربة الفساد وتطوير البنى التحتية وتحقيق التنمية الشاملة المستدامة، وقد برهنت الانجازات على كفاءته وحاجة البلاد إلى استمراره واستكمال طموحاته، ويحظى بثقة أغلبية الشعب الموريتاني،
* الحزب عازم على الاحتفاظ بالمأمورية الثالثة والرابعة والخامسة ... لثقته بعد الله على ضمان أغلبية أصوات المواطنين، بغية مواصلة برنامجه الإصلاحي التنموي،
* إن ربط المأمورية الثالثة بشخص معين- كما درج عليه المنتدى- دلالة واضحة على مصداقية ذلك الشخص، واتساع شعبيته، وإلا لما انزعج المنتدى من منافسته، ولكن الرئيس محمد بن عبد العزيز قد حسم تلك النقطة تحصيلا لحاصل بشكل واضح لاغبار عليه، وبالمناسة هو أحرص الناس على احترام الدستور.
* إذا كان المنتدى في أجنداه الخاص لايريد أن يمحو من ذاكرته المأمورية الثالثة، فليعلموا أن التنافس الديمقراطي لايسمح بتسليم المأموريات في طبقة من الذهب أو الفول إلى المعارضة، لكن عليها أن تنتزع المأموريات في حينها، في إطار التداول الديمقراطي على السلطة، وكسب ثقة الناخبين عبر صناديق الإقتراع، فالمأموريات إذا ستكون فقط لمن يعطيه الشعب ثقته...

عودة للصفحة الرئيسية