تغييرات في الأفق



شهر الحسم فى موريتانيا



ماذا بعد سقوط التعديلات الدستورية؟



رهان التعديلات الدستورية



ملاحظات حول الحماية القانونية للطفل في موريتانيا



دوافع وأدوات التغلغل الإسرائيلي بغرب إفريقيا



حديث في البحث عن طرق جديدة للطعن بالنقض



التقارب الإسلامي الصيني مفتاح إعادة إحياء طريق الحرير



في ضيافة المغول



لجنة حكومية تجهل التقرير المرفوع باسمها ... !



أوجفت بين تنكُر الأبناء وتهميش الحكومة



الإستفتاء: المجلس الجهوي أو واجب التصويت ب "نعم"



السبت اول ايام رمضان 2017

المشروع الإسلامي لرصد الأهلة: رمضان.. السبت القادم

الثلاثاء 23-05-2017| 19:09

أصدر المشروع الإسلامي لرصد الأهلة التابع لمركز الفلك الدولي بياناً أكد فيه استحالة رؤية هلال شهر رمضان يوم الخميس القادم نظراً لغياب القمر قبل غروب الشمس.

وقال المشروع الإسلامي لرصد الأهلة : ستتحرى بعض الدول الإسلامية هلال شهر رمضان 1438هـ يوم الخميس 25 مايو، وفي ذلك اليوم سيغيب القمر قبل غروب الشمس في جميع الدول الإسلامية، مما يجعل رؤية الهلال في ذلك اليوم مستحيلة من جميع مناطق العالم الإسلامي، في حين ستتحرى معظم الدول الإسلامية هلال شهر رمضان يوم الجمعة 26 مايو لأنه الموافق لليوم "29" من شهر شعبان فيها، ورؤية هلال شهر رمضان يوم الجمعة ممكنة بالعين المجردة بسهولة من الأمريكيتين ومن جنوب وغرب قارة أفريقيا وهذا يشمل السودان والصومال وموريتانيا والمملكة المغربية وأجزاء من الجزائر. في حين أو رؤية الهلال ممكنة بالعين المجردة بصعوبة من بقية الدول العربية ومن جنوب شرق آسيا.

وأضاف : رؤية الهلال يوم الجمعة ممكنة من معظم دول العالم سواء بالعين المجردة أو بالتلسكوب، فمن المتوقع أن تعلن جميع الدول الإسلامية تقريبا يوم السبت 27 مايو أول أيام شهر رمضان المبارك، وبالتالي سيكون رمضان المقبل من الأشهر القليلة التي يبدأ فيها جميع المسلمين تقريبًا شهر رمضان في نفس اليوم.

ولمعرفة نتائج رصد هلال شهر رمضان، يمكن زيارة موقع المشروع الإسلامي لرصد الأهلة التابع لمركز الفلك الدولي على شبكة الإنترنت على العنوان (http://www.astronomycenter.net)، حيث تأسس المشروع عام 1998م ويضم حالياً أكثر من 400 عضو من علماء ومهتمين برصد الأهلّة وحساب التقاويم.

ويشجع المشروع المهتمين في مختلف دول العالم على تحري الهلال وإرسال نتائج رصدهم إلى المشروع عن طريق موقعه على شبكة الإنترنت، حيث تنشر تباعاً بعد تدقيقها وتمحيصها.

ونشر المشروع خارطتين تبينان رؤية هلال شهر رمضان، وبين أن الخارطة الأولى تبين إمكانية رؤية هلال شهر رمضان يوم الخميس 25 مايو، والخارطة الثانية تبين إمكانية رؤية الهلال يوم الجمعة 26 مايو.

وقال : رؤية الهلال مستحيلة من المناطق الواقعة في اللون الأحمر بسبب غروب القمر قبل غروب الشمس أو/و بسبب حصول الاقتران السطحي بعد غروب الشمس، كما أن رؤية الهلال غير ممكنة لا بالتلسكوب ولا بالعين المجردة من المناطق غير الملونة، علماً بأن رؤية الهلال ممكنة فقط باستخدام التلسكوب من المناطق الواقعة في اللون الأزرق، كما أن رؤية الهلال ممكنة باستخدام التلسكوب من المناطق الواقعة في اللون الزهري، ومن الممكن رؤية الهلال بالعين المجردة في حالة صفاء الغلاف الجوي التام والرصد من قبل راصد متمرس، إضافة إلى أن رؤية الهلال ممكنة بالعين المجردة من المناطق الواقعة في اللون الأخضر.

وأضاف : بالنسبة لوضع الهلال يوم الجمعة 26 مايو في بعض المدن العربية والإسلامية، فهو في جاكرتا "يغيب القمر بعد 40 دقيقة من غروب الشمس، ويكون عمره 15 ساعة و48 دقيقة"، وفي أبو ظبي "يغيب القمر بعد 42 دقيقة من غروب الشمس، ويكون عمره 19 ساعة وثلاث دقائق"، وفي مكة المكرمة "يغيب القمر بعد 45 دقيقة من غروب الشمس، ويكون عمره 19 ساعة و39 دقيقة"، وفي عمّان "يغيب القمر بعد 43 دقيقة من غروب الشمس، ويكون عمره 20 ساعة و16 دقيقة"، وفي القاهرة "يغيب القمر بعد 45 دقيقة من غروب الشمس، ويكون عمره 20 ساعة و20 دقيقة"، وفي الرباط "يغيب القمر بعد 50 دقيقة من غروب الشمس، ويكون عمره 22 ساعة و28 دقيقة".

ولمعرفة معاني هذه الأرقام تجدر الإشارة إلى أن أقل مكث لهلال أمكنت رؤيته بالعين المجردة كان 29 دقيقة وتمت رؤيته يوم 20 سبتمبر 1990م من فلسطين، أما أقل عمر هلال أمكنت رؤيته بالعين المجردة فكان 15 ساعة و33 دقيقة وتمت رؤيته يوم 25 فبراير 1990م من الولايات المتحدة، ولا يكفي أن يزيد مكث الهلال وعمره عن هذه القيم لتمكن رؤيته، إذ إن رؤية الهلال متعلقة بعوامل أخرى كبعده الزاوي عن الشمس وبعده عن الأفق لحظة رصده.

جدير بالذكر أن رمضان الماضي (رمضان 1437) كان هو الأطول على الإطلاق من حيث طول مدة النهار، وابتداء من رمضان المقبل (رمضان 1438) ستبدأ ساعات النهار بالنقصان سنة تلو الأخرى، إلى أن نصل إلى رمضان الأقصر من حيث طول النهار عام 2032 (رمضان 1454هـ).

وبالنسبة للإمارات، ستكون عدد ساعات الصيام في أول يوم من أيام رمضان المقبل هو 15 ساعة وخمس دقائق، لتصبح في منتصفه 15 ساعة و14 دقيقة، وستكون في آخر يوم 15 ساعة و17 دقيقة.

عودة للصفحة الرئيسية