استنفار أمنى مكثف فى ساحل العاج

وكالات

الثلاثاء 23-05-2017| 18:53

شهدت ساحل العاج، اليوم الثلاثاء، استنفارا أمنيا، عند مدخل بواكيه -التى تعد أكبر مدن ساحل العاج- وذلك بعدما وقعت اشتباكات مع مجموعة من المتمردين المسلحين. وفى الآونة الأخيرة، أدى تمرد جنود فى ساحل العاج بدأ الجمعة للحصول على مكافآت، إلى وفاة رجل بعد إصابته بالرصاص فى بواكيه التى يسيطر عليها العسكريون المتمردون مع مدينة كورهوغو.

وتحدثت حصيلة أولى للضحايا عن إصابة عشرين شخصا بجروح بينهم 6 بالرصاص منذ بدء تمرد ما بين مئة و300 جندى، بعد حركة احتجاجية أولى قاموا بها فى يناير الماضى، وأعلنت عائلة الرجل الذى اصيب بجروح خطيرة بالرصاص السبت فى بواكيه انه توفى الاحد فى المركز الطبى الجامعي.

وقال جنود وسكان أن جنودا متمردين أغلقوا بواكيه ثانى أكبر مدينة فى ساحل العاج، مع استمرار خلاف بشأن دفع علاوات رغم تهديد الحكومة بعقوبات قاسية. وقام عدد من الجنود بقطع طرقا رئيسية على شاحنات تجارية بعدما أغلق جنود متمردون، المدخل الجنوبى لبواكيه.


عودة للصفحة الرئيسية