فِي تَأْبِين الشيخ ولد بلعمش رحمة الله عليه.. لَمْحَةٌ ضَئِيلَةٌ.. موريتانيا: الأمن يعتقل عشرات المهربين بينهم أجانب المنتدى العالمي لنصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم ينظم ندوته الأسبوعية ولد أحمد دامو يعد بتكريس التعددية في الاخبار هل أتيك حديث القدس؟ شنقيتل تكمل عملية توزيع الحقائب المدرسية في كيهيدي طيبة: انطلاق النسخة الثالثة من براعم المديح وسط حضور كبير وزير تركي: لم يعد لمنظمة غولن وجود في السنغال إنجاز مشروع خيري في مركز انتيكان الاداري ولد بوعاماتو: اسخر أموالي لمواجهة الدكتاتوريات فى إفريقيا

الشيخ علي الرضى: اعتذر لاصحاب الديون

بيان جديد من الشيخ علي الرضى بن محمد ناج حفظه الله ورعاه

الاثنين 22-05-2017| 09:00

بسْم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله القائل : (يٙـٰٓـأٙيُّهَا الذِينَ ءٙامَنُوٓا إِنْ جَآءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوٓاْ أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَـٰلَةٍ فَتُصْبِحُواْ عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَـٰدِمِينَ).
والصلاة والسلام على محمد رسول الله خير الأولين والآخرين المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد فإني أودّ أن أنبه القرّاء الكرام على أمر يتعلق بي شخصيًا وهو من الأهمية بمكان.

النقطة الأولى القصد منها التعريف بالأشخاص الذين يعملون في التجارة باسمي وموافقتي وهم محصورون في هذه الأسماء الآتية : الشيخ الشريف المعروف بالشيخ ولد القاضي، حم ولد محمد ناجي، محمد محمود ولد بدي، عبدُ اللهْ ولد بدي، محمد عالي ولد سيدي.

النقطة الثانية : أعترف بالجميل للأشخاص الذين يتعاملون في التجارة مع الأشخاص السابقة أسماؤهم في النقطة الأولى وأشكرهم شكرا جزيلا على حسن المعاملة.

النقطة الثالثة : أحب أن أبشر الناس الذين يطالبوننا بديون وأن أحيطهم علما أنني أستعين الله على قضاء ديوننا من المال الحلال إن شاء الله تعالى، وأني في الوقت الراهن عاكف على ترتيب قضاء ديوني جميعا إن شاء الله تعالى، وأعتذر لأصحاب الديون على ما كان من تقصير في حقهم وتأخير عن مدتهم فإن ذلك لم يكن عمدا ولا استخفافا بحقوقهم ولا إنكارا لديونهم، ثم أعتذر لأهل السوق عامة وخصوصا سوق العقارات عن بيعنا بعض الأشياء تحت ثمنها وما حملني على ذلك إلا الحاجة والفرار من المعاملات الربوية البنكية والحذر من سؤال الناس أموالهم.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

أخوكم في الله علي الرضى بن محمد ناج الصعيدي
رئيس المنتدى العالمي لنصرة الرسول صلى
الله عليه وسلم


عودة للصفحة الرئيسية