تمرد جديد بساحل العاج

وكالات

الجمعة 12-05-2017| 18:19

نزل جنود من ساحل العاج إلى شوارع مدن أبيدجان وبواكيه وكوروغو وهم يطلقون العيارات النارية في الهواء تعبيرا عن استيائهم بعد الإعلان أمس الخميس عن تسوية لإنهاء حركات التمرد التي تشهدها البلاد منذ بداية السنة، وتشمل التسوية التخلي عن المطالبة بعلاوات. 


كما ذكرت مصادر عسكرية أن إطلاق نار اندلع في القاعدة العسكرية الرئيسية بالعاصمة التجارية أبيدجان، حيث تمركز جنود متمردون أمام قيادة أركان الجيش وفي مخيم غالياني العسكري، في حين أقام جنود موالون آخرون وعناصر من الشرطة حاجزا أمنيا على مقربة من المخيم.


وأطلق الجنود المتمردون النار عشوائيا في الهواء، في حين كانت مجموعات صغيرة أخرى من الجنود تغلق كل الطرق المؤدية إلى رئاسة أركان الجيش. 


وأصاب الرصاص الذي أطلقه الجنود الناس بالذعر، وجعلهم يحجمون عن المرور في هذه المنطقة بحي بلاتو، حيث تظاهر جندي متمرد وهو يحمل قاذفة صواريخ.


وشهدت ساحل العاج عصيانا في صفوف متمردين سابقين انضموا إلى الجيش أدى إلى توقف الحركة في عدد من المدن -خصوصا أبيدجان- وأسفرت المواجهات عن أربعة قتلى بالعاصمة ياموسوكرو.

عودة للصفحة الرئيسية