الجيش الموريتاني يفرج عن 14 عنصر من البحرية المغربية

د.ب.أ

الجمعة 12-05-2017| 01:14

قالت مصادر موريتانية مطلعة إن الجيش الموريتاني سلم 14 عسكريًا مغربيًا لبلادهم بعد أن تم اعتقالهم في وقت سابق الخميس لدى دخولهم بلدة لكويره بالصحراء الغربية.

وكان زورق مراقبة مغربي على متنه 14 عسكريا من الدرك المغربي قد دخل منطقة « لكويره » التي ينتشر فيها الجيش الموريتاني أثناء مطاردته لعناصر يشتبه بمزاولتها لتهريب السلع والبضائع بطريقة غير قانونية .


وأوضحت المصادر أن عناصر الجيش المغربي نزلوا من الزورق ودخلوا إلى منطقة « لكويره » وأثناء محاولتهم الهرب تمكن الجيش الموريتاني من ملاحقتهم والقبض عليهم لكنه قام بتسليمهم مساء الخميس إلى المغرب.


ويسيطر الجيش الموريتاني على بلدة « لكويره » التابعة لإقليم الصحراء الغربية المتنازع عليه بين المغرب وجبهة بوليساريو بموجب تفاهم ضمني بين موريتانيا والمغرب نظرا للموقع الجغرافي الحيوي والحساس لمنطقة « لكويره » .


وتقع « لكويره » داخل شريط حدودي لا تفصله سوى بضعة كيلومترات عن مدينة « نواذيبو » العاصمة الاقتصادية لموريتانيا.

عودة للصفحة الرئيسية