توضيح من وزارة الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الإدارة نقابة تتهم إحدى الشركات بالاستخدام المفرط للعمالة الأجنبية كريم واد .. عنوان أزمة جديدة بين السنغال وقطر صدور ثلاثة دواوين لشاعر موريتاني المنتدى ينتخب قيادة جديدة لائحة قادة الرأي المؤثِّرين على الانترنت عربياً للإصلاح كلمة تناقش حقوق الإنسان : أين تكون؟ شخصيات وطنية تدين الهمجية وتدعو الى الحذر موريتانيا: افتتاح فعاليات مهرجان أسبوع الأقصى احذر تصفح وسائل التواصل الاجتماعي في هذا الوقت من اليوم

تعزية من أسرة الشيخ يعقوب بن الشيخ سيديا

الأحد 7-05-2017| 18:33

الشيخ يعقوب بن الشيخ سيديا

﴿الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ﴾.
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقينا خبر وفاة الرئيس السابق اعلي ولد محمد فال، فجزعنا لهول الفاجعة التي ألمت بنا وبوطننا .
نعم رحل من كان السياسي المخضرم والانسان المتواضع المكبار لكل ذي قدر ومكانة المبتعد عن كل شنآن أو حسد أو حقد. لكأن الخنساء تعنيه بقولها : فرعٌ لفرعٍ كريمٍ غيرِ مؤتشبٍ 0 جلدُ المريرة عندَ الجمعِ فخَّارُ.
نعم كان الفارس الشجاع المقدام ولطالما أثر عنه القول الصواب والفعل الحسن وقد كانت له صلات وطيدة بجدنا الشيخ يعقوب بن الشيخ سيدي وبأسرته من بعده، تجعلنا مدفوعين إلى تأبينه وذكر محاسنه صونا للعهد وحفاظا للمودة .
كان يعلم أن صحبة الأخيار خير زاد في هذه الدار الفانية وفي تلك الباقية، وأثناء قدوم الشيخ يعقوب من السنغال إثر الأحداث التي جرت سنة 1989 كان خير ناصر له ولتلامذته ولنا أن نتذكر ما قام به من دور في رفع الظلم عن سكان "انبيك" وإرجاعهم إلى ديارهم بعد ترحيلهم قسرا إلى الضفة الأخرى.
وكان المرحوم اعلي إذا زار الشيخ رحمه الله يطرح عليه السؤال قائلا : ألكم حاجة في الادارة اليوم؟ ولم تقف أواصر هذه العلاقة الطيبة عند الشيخ يعقوب بل استمرت وطالت جميع أفراد الأسرة، فكانت علاقة قوية وودية إلى أبعد الحدود.
كأن الشاعر ينعيه بقوله :
يا كَوكَباً ما كان أقصَرَ عُمرُهُ وكذا تكونُ كَواكبُ الأسحَارِ
وهلالَ أيَّامٍ مـضى لم يـسـتـدرْ بدراً ولم يُمْـهَـلْ لـوقتِ سِـرارِ
ليودعنا على حين غرة من الزمن بدون استئذان على غير عادته مرتحلا إلى رب كريم رحيم. حقا هي الدنيا رحلة قصيرة في عالم الفناء لا تستقر على حال.
رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته وبارك في ذريته من بعده.
وإنا لله وإنا إليه راجعون

يعقوب بن يوسف بن الشيخ يعقوب


 

عودة للصفحة الرئيسية