المنتدى: الرئيس الراحل ظل يجعل مصلحة موريتانيا فوق كل اعتبار

الجمعة 5-05-2017| 19:56

بقلوب يعصرها الألم وراضية بقضاء الله وقدره ينعي المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة رئيس الدولة السابق المغفور له بإذن الله اعلي ولد محمد فال.
لقد عرف الفقيد بالالتزام والتواضع وحسن الخلق وخدمة الناس وفعل الخير.
وقد خدم البلد بتفان وإخلاص طيلة مساره المهني وظل يجعل مصلحة موريتانيا فوق كل اعتبار. وعندما ترأس الحكومة الانتقالية، عمل على تسيير البلاد بصورية توافقية، وحرص على إدخال إصلاحات جوهرية تعمق الديمقراطية وتضمن التناوب السلمي على السلطة. كما كان أول رئيس موريتاني يسلم السلطة لخلفه على إثر انتخابات شهدت لأول مرة كذلك حياد الإدارة تجاه الفرقاء السياسيين.
ولما دخلت البلاد أزمة حادة على إثر انقلاب 6 أغسطس 2008، أخذ المغفور له بإذن الله موقفا قويا وصارما الى جانب القوى المدافعة عن مصالح الشعب وعن الديمقراطية، وظل يعمل بكل ما أوتي من قوة من أجل أن تعود موريتانيا الى جادة الطريق القويم، ومن أجل بناء دولة القانون والعدل والمساواة.
وبهذه المناسبة الأليمة فإن المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة يتقدم بخالص التعازي والمواساة الى أسرة الفقيد الكريمة والى كل أصدقائه ومحبيه في الداخل والخارج والى الشعب
الموريتاني بأسره.
تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته وإنا لله وإنا اليه راجعون.
نواكشوط، 5 مايو 2017
اللجنة التنفيذية

عودة للصفحة الرئيسية