تنسيقية المعارضة تشيد بالموقف "المسؤول" للرئيس المالي تحديد تاريخ الانتخابات التشريعية فلكيا! السعودية: الجمعة فاتح سبتمبر أول أيام عيد الأضحى المبارك عندما لا تقوم المؤسسة الأمنية بتشفير رسائلها أمطار غزيرة على مناطق واسعة من البلاد ترامب ليس الأعلى دخلاً.. كم تبلغ الرواتب السنوية لأبرز زعماء العالم؟ ترصد المخاطر وتلمس المخارج موريتانيا تغيب عن لائحة الأكثر ثراء في الدول المغاربية إحباط مخطط لتفجير طائرة إماراتية الاعلان عن اكتتاب دفعة جديدة من وكلاء الشرطة

الشاعر شيخنا عمر يحيي اُمسية فى بيت الشعر بنواكشوط

الجمعة 5-05-2017| 09:00

نظم بيت الشعر - نواكشوط مساء أمس (الخميس) أمسية شعرية أحياها الشاعر شيخنا عمر، وذلك في أول إطلالة له منذ وصوله نواكشوط وحصوله على المرتبة الرابعة في مسابقة "أمير الشعراء" بدولة الإمارات العربية المتحدة.

حضر الأمسية جمهور غفير تقدمته الشخصيات الثقافية والأدبية في البلاد.

وقدم للأمسية الشاعر محمد ولد أحمد ولد الميداح، والذي ألقى الضوء على الإنتاج الشعري للشاعر شيخنا عمر ومساره الأدبي.

ومن جانبه، أكد الأستاذ الدكتور عبد الله السيد مدير بيت الشعر ترحيبه بالشاعر شيخنا عمر، وتهنئته على ما حقق من نجومية وإنجاز، ورحب بمرتادي البيت والحضور، مشيرا إلى أن بيت الشعر - نواكشوط؛ واحة لكل الشعراء وتجاربهم، وأنه تفاعلا مع المكانة التي حققها الشاعر شيخنا عمر تقرر أن تخصص له هذه الأمسية، وجدد ولد السيد التأكيد أن البيت يتشرف باحتضان النخبة الشعرية برموزها وشبابها المبدع.

بعد ذلك؛ صعد المنصة الشاعر شيخنا عمر، الذي أعرب عن عميق تقديره وامتنانه لبيت الشعر - نواكشوط، وللدعم غير المحدود الذي لقيه من مدير البيت، كما وجه التحية لكل الشخصيات الثقافية والاجتماعية وللجمهور الموريتاني الذي بفضله احتل المرتبة الرابعة في "مسابقة أمير الشعراء".

وقال شيخنا عمر : لا يمكن أن يفوتني فيما يعني مشاركتي في "برنامج أمير الشعراء" أن أتوجه بشكري العميق وتقديري للدعم الذي حصلت عليه من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز وأصحاب المعالي أعضاء الحكومة، وأضاف : "لقد كان لدعم رئيس الجمهورية لي أثر عميق في نفسي، وأنا من هنا من بيت الشعر - نواكشوط أحيي رئيس الجمهورية وأشكره جزيل الشكر"

وخاطب ولد عمر الجمهور قائلا : "إنني أوجه تحية تبجيل إلى دولة الإمارات العربية الشقيقة التي أهنئها على المؤسسات الثقافية التي أنشأتها لخدمة الشعر وإعلاء الثقافة العربية والنهوض بالإبداع، وأخص بالشكر سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الذي أطلق تجربة بيوت الشعر في الوطن العربي دعما للشعر والشعراء وتشجيعا للمنشغلين باللغة العربية.

وقال شيخنا عمر : إن بيت الشعر - نواكشوط كان أكبر داعم للتجارب الشعرية وللجيل الشعري الجديد في موريتانيا، حيث حظي الشعراء عامة والشعراء الشباب خاصة بدعم وتشجيع البيت لأنشطتهم ولتجاربهم الشعرية.

بعد ذلك؛ قدم شيخنا عمر قراءات شعرية، حيث قرأ سبع قصائد ومقطوعات، حظيت بتفاعل الجمهور.

عودة للصفحة الرئيسية