موريتانيا تبعد أجنبيتان خارج أراضيها

الخميس 4-05-2017| 20:00

اعتبر وزير الثقافة والصناعة التقليدية، الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد الأمين ولد الشيخ، في رده على سؤال يتعلق بإبعاد موريتانيا لصحفية فرنسية عن البلاد، "أن أي شخص يحرض على التطرف او العنف او إثارة الكراهية والفتنة حتى وان كان موريتانيا سيعامل طبقا للقوانين وان اقل ما يمكن للأجنبي أن يلقاه هو أن يعتبر شخصا غير مرغوب فيه".
وكان مسؤولون أمنيون قد أبلغوا الاسبوع الماضي، الباحثة الفرنسية في مجال حقوق الإنسان ماري فوري وصحفية مرافقة لها تعمل مع منظمة العفو الدولية، ضرورة مغادرة موريتانيا في أجل لا يتجاوز خمسة أيام، مما اضطر الأجنبيتان لمغادرة البلاد وسط الأسبوع.
وتتهم السلطات الموريتانية الباحثة والصحفية بالتعاون مع منظمات غير معترف بها ومتهمة بممارسة نشاطات متطرفة.
وتسعى الباحثة الفرنسية منذ بعض الوقت لاكتشاف حالات عبودية في موريتانيا.

عودة للصفحة الرئيسية