بيرام " يأسف لأحداث العنف ويوجه نداء للموريتانيين

الخميس 4-05-2017| 11:00

وصف رئيس انبعاث الحركة الانعتاقية(ايرا) السيد بيرام ولد الداه ولد اعبيدي -في تصريحات حصرية أدلى بها لـ"صحيفة نواكشوط" حول احداث العنف التي عرفتها موريتانيا مؤخرا- الاحداث بـ "المؤسفة والمشينة" واعتبرها نتيجة طبيعية لحكامة الحيف والظلم الذي يمارسه النظام ، وحكامة العنف ،وحكامة ضرب الفئات الموريتانية بعضها ببعض، واذكاء العنصرية والفئوية الذي يقوم به النظام الحالي منذ وصوله للسلطة.
وقال ولد اعبيدي ان هنالك ادلة واضحة في هذه الاحداث على افلاس النظام :

-الأول هو الاحداث نفسها

- الثاني هو الحديث ان هنالك ايادي خفية و اتهام الاحزاب والمنظمات

-الدليل الثالث ان النظام لم يجد للدفاع طرحه الا المنظمات المخابراتية

وخلص رئيس حركة ايرا ان الاحزاب والمنظمات الموريتانية لم يسبق لهم ان نظموا مظاهرات فيها عنف ولا خرجات فيها ولا حتى لم يتبنوا خطابا فيه عنف فالذي يتبنى العنف ويمارسه هو النظام الموريتاني خطاب العنف وخطاب الخبث والانحطاط الذي يتبناه هو منظمات واحزاب المخابرات التي يصنعها النظام ويوجههم ضد المناضلين وضد القضايا العادلة.

واضاف :" اوجه نداء لكل الموريتانيين ان يتحلوا بالصبر والصلاة والتضرع الي الله تبارك وتعالي ليخلصهم من هذا النظام من دون خسارة لامادية ولا معنوية".

عودة للصفحة الرئيسية