اتحاد الصحفيين الشباب يندد باقصاءه من طرف الوزارة

الأربعاء 3-05-2017| 21:00

تماديا في مسلسل الإقصاء الذي يتعرض له الصحفي الموريتاني الشاب أقدم الممسكون بزمام الأمور في الوزارة الوصية على الهيئات الصحفية على إقصاء اتحاد الصحفيين الموريتانيين الشباب في هذا العام للمرة الأولى منذ تأسيس الإتحاد الذي أخذ على عاتقه حمل هم ومشاكل الصحفي الشاب والدفاع عن حقوقه والعمل على تكوينه وتطوير قدراته، ولا زلنا على ذلك النهج سائرون..، وقد شكلت خطاباتنا وأنشطتنا في السنوات الأخيرة خير دليل على نبل الرسالة التي نحمل والتي كنا حريصين كل الحرص على إشراك الجهات الرسمية فيها، وقد ساهمنا بشكل إيجابي طيلة السنوات الماضية في الحفل السنوي المنظم بمناسبة الثالث من مايو، لكننا نعلن اليوم للرأي العام الوطني والدولي عن مقاطعتنا التامة لأنشطة الوزارة الوصية هذا العام، كما نرفض التحالف الذي حصل بين بعض الجهات الممسكة بزمام الأمور في الوزارة وبعض الهيئات الإعلامية والذي طبعته الزبونية والمحسوبية، وكان على حساب الهيئات الصحفية الجادة التي تعمل بجد وإخلاص من أجل تطوير قدرات الصحفيين الشباب والمرأة الإعلامية.

نعلن تضامننا التام مع زميلاتنا في اتحاد إعلاميات موريتانيا وشبكة صحفيات موريتانيا بعد الإقصاء الذي تعرضن له من طرف الوزارة الوصية.

إن أي جهة تعمل على إقصاء النساء والشباب هي جهة غير جديرة بالمسؤولية وستثبت الأيام ذلك.

إن إقصاء اتحاد الصحفيين الموريتانيين الشباب الذي جاء بعد التلاعب الذي قامت به الجهات المشرفة على صندوق دعم الصحافة والذي راح ضحيته الإتحاد هو عمل مدان وتقف وراءه جهات أخذت على عاتقها إقصاء منتسبي الإتحاد منذ أن تم تكليفها ببعض المسؤوليات في الوزارة والإدارات والمؤسسات الفاعلة في الحقل الإعلامي، لكنها لن تثني من عزيمتنا وسنظل نناضل من أجل تحقيق أهداف الإتحاد مهما كانت الضغوط.

يطالب الإتحاد الجهات العليا في الدولة الموريتانية بالأخذ على أيادي هؤلاء الذين أدت سياساتهم المدمرة إلى تدمير مؤسسات عريقة وحطمت إنجازات عريقة ومحمودة من طرف كافة الموريتانيين، كما أدت سياساتهم إلى تراجع بلادنا في التصنيف الدولي لحرية الصحافة هذا العام بسبع نقاط.

يهنئ الإتحاد كافة الصحفيين الموريتانيين بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة.

كما يهنئ الصحفي الشاب ويطالب المؤسسات والجهات الرسمية بالعمل على منحهه حقوقه كاملة التي ينص عليها القانون وتفرضها دفاتر الإلتزام الموقعة مع المؤسسات الإعلامية الخاصة.

يطالب الإتحاد بتسوية وضعية المتعاونين مع مؤسسات الإعلام العمومي.

عاشت الصحافة الموريتانية حرة ومزدهرة لا تخضع لأصحاب النزعات والرغبات الشخصية.

المكتب التنفيذي

نواكشوط 03/05/2017

عودة للصفحة الرئيسية