تغييرات في الأفق



شهر الحسم فى موريتانيا



ماذا بعد سقوط التعديلات الدستورية؟



رهان التعديلات الدستورية



ملاحظات حول الحماية القانونية للطفل في موريتانيا



دوافع وأدوات التغلغل الإسرائيلي بغرب إفريقيا



حديث في البحث عن طرق جديدة للطعن بالنقض



التقارب الإسلامي الصيني مفتاح إعادة إحياء طريق الحرير



في ضيافة المغول



لجنة حكومية تجهل التقرير المرفوع باسمها ... !



أوجفت بين تنكُر الأبناء وتهميش الحكومة



الإستفتاء: المجلس الجهوي أو واجب التصويت ب "نعم"



حزب في الموالاة يدعو لمواجهة الجهوية والقبلية والعنصرية

الجمعة 21-04-2017| 15:00

تحت شعار "نجاح الاستفتاء خيار الشباب"نظمت اللجنة الشبابية لحزب حوار مساء الخميس مهرجانا شبابيا بمقاطعة تيارت بانواكشوط الشمالية، طالب فيه الشباب بدعم التعديلات الدستورية وإنجاح استفتاء الخامس عشر يوليو القادم.
وفي مداخلتها أمام شباب مقاطعة تيارت دعت رئيسة الحزب فاله منت ميني الشباب الموريتاني الى عدم التفريط في المكتسبات الديمقراطية التي تحققت في ظل نظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز الذي شهدت موريتانيا في فترته نقلة نوعية على كل المستويات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية .
رئيسة الحزب أكدت أن الشباب الموريتاني يقف اليوم بقوة خلف التعديلات الدستورية التي تمثل آماله وتطلعاته في بناء موريتانيا حديثة تحترم ماضيها وتتطلع الى مستقبل أفضل موريتانيا قوية ومتماسكة.ودعت الشعب الموريتاني بالتوجه إلى التسجيل على اللوائح الانتخابية والتصويت بنعم في استفتاء 15 يوليو المقبل
كما حذرت فاله منت ميني من دعاة الجهوية والقبلية والعنصرية الذين يظهرون هنا وهناك ويحاولون إذكاء الفتنة والطائفية بين أبناء البلد الواحد مؤكدة أن الشباب الموريتاني سيقف بالمرصاد أمام هؤلاء أصحاب القلوب المريضة ولن يقبل بأي حال من الأحوال إضعاف هيبة الدولة والرجوع الى زمن القبيلة والجهة زمن السيبة وانتشار الفوضى،ولن يرضى إلا بالدولة الوطنية القوية التي تحتضن الجميع ويحترمها الجميع.
كما ذكرت رئيسة الحزب السيدة فاله منت ميني بماكانت تعيشه البلاد في الحقب الماضية من إهمال وفساد وقارنته بماتحقق منذ عام 2009 إلى اليوم من مشاريع عملاقة واستراتيجية من كهرباء ومطارات
وبنى تحتية شكلت أساسا صلبا للتحول الهائل في مقدرات الدولة الاقتصادية بسبب السياسية المعقلنة التي انتهجها رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز منذ وصوله إلى السلطة.
هذا وقد حضر عدد من قيادات الحزب لهذا المهرجان الذي يأتي ضمن الحملة الشاملة التي بدأها حزب حوار للتعبئة لصالح التعديلات الدستورية التي ستعرض على الاستفتاء الشعبي في الخامس عشر من شهر يوليو المقبل.

عودة للصفحة الرئيسية