الشاب الذي جردته الشرطة في لكصر يقطع الشك باليقين (فيديو) تواصل .... التجربة المؤسسية والمسار السياسي التجمع الثقافي الإسلامي يطلق موسمه السنوي لنصرة الحبيب المصطفي صلي الله عليه وسلم الصواب يعقد لقائين شعبيين لتعبئة أنصاره شباب حزب الوطن يحتفي بالذكرى الثالثة لتأسيسه من التجريد من الحصانة إلى التجريد من الثياب! هيئة الشيخ سيد امحمد الكنتي تحيي نداء الرئيس بالرشيد العرب يقررون التصعيد ضد إيران الحزب الحاكم يعزل رسميا الرئيس موغابي من زعامته سفير الأخلاق والقيم

خبراء: المادة 38 يحرم تأويلها

و م أ

الجمعة 21-04-2017| 00:34

نظم كل من القاضي محمد فاضل ولد الرايس والدكتور محمد سيديا ولد خباز والأستاذ بال أحمد تيجان مساء الخميس بنواكشوط ،مؤتمرا صحفيا في ختام أعمال اليوم العلمي المنظم لنقاش آليات مراجعة الدستور.


وأجاب الخبراء الثلاثة خلال المؤتمر الصحفي على مختلف التساؤلات والاستشكالات التي طرحها الصحفيون، مشيرين إلى أن هذا اليوم العلمي شكل فرصة لإبراز الطرق المتاحة لتعديل الدستور وفق الضوابط القانونية بعيدا عن التسييس.


واستعرضوا مختلف الاجراءات التي يمكن أن يتم من خلالها تعديل الدستور، مذكرين بأن هذا الأخير حدد بشكل واضح المسطرة التي يمكن أن يتم بها هذا التعديل.


وأشاروا إلى أن المادة 38 نصت بشكل واضح على أن لرئيس الجمهورية الحق في أن يستفتي الشعب في كل قضية ذات أهمية وطنية، مستغربين محاولة بعض القانونيين التشكيك في ذلك.

وقالوا إن المادة 38 قطعية الدلالة يحرم تأويلها لأن فهمها لا يحتمل معان متعددة طبقا لنظرية النص الواضح التي تقول إن النص القانوني إذا كان واضحا يحرم تأويله.

وقالوا إنهم مستعدون لمناظرة قانونية لتوضيح الحقائق في هذا المجال.


عودة للصفحة الرئيسية