تغييرات في الأفق



شهر الحسم فى موريتانيا



ماذا بعد سقوط التعديلات الدستورية؟



رهان التعديلات الدستورية



ملاحظات حول الحماية القانونية للطفل في موريتانيا



دوافع وأدوات التغلغل الإسرائيلي بغرب إفريقيا



حديث في البحث عن طرق جديدة للطعن بالنقض



التقارب الإسلامي الصيني مفتاح إعادة إحياء طريق الحرير



في ضيافة المغول



لجنة حكومية تجهل التقرير المرفوع باسمها ... !



أوجفت بين تنكُر الأبناء وتهميش الحكومة



الإستفتاء: المجلس الجهوي أو واجب التصويت ب "نعم"



خبراء: المادة 38 يحرم تأويلها

و م أ

الجمعة 21-04-2017| 00:34

نظم كل من القاضي محمد فاضل ولد الرايس والدكتور محمد سيديا ولد خباز والأستاذ بال أحمد تيجان مساء الخميس بنواكشوط ،مؤتمرا صحفيا في ختام أعمال اليوم العلمي المنظم لنقاش آليات مراجعة الدستور.


وأجاب الخبراء الثلاثة خلال المؤتمر الصحفي على مختلف التساؤلات والاستشكالات التي طرحها الصحفيون، مشيرين إلى أن هذا اليوم العلمي شكل فرصة لإبراز الطرق المتاحة لتعديل الدستور وفق الضوابط القانونية بعيدا عن التسييس.


واستعرضوا مختلف الاجراءات التي يمكن أن يتم من خلالها تعديل الدستور، مذكرين بأن هذا الأخير حدد بشكل واضح المسطرة التي يمكن أن يتم بها هذا التعديل.


وأشاروا إلى أن المادة 38 نصت بشكل واضح على أن لرئيس الجمهورية الحق في أن يستفتي الشعب في كل قضية ذات أهمية وطنية، مستغربين محاولة بعض القانونيين التشكيك في ذلك.

وقالوا إن المادة 38 قطعية الدلالة يحرم تأويلها لأن فهمها لا يحتمل معان متعددة طبقا لنظرية النص الواضح التي تقول إن النص القانوني إذا كان واضحا يحرم تأويله.

وقالوا إنهم مستعدون لمناظرة قانونية لتوضيح الحقائق في هذا المجال.

عودة للصفحة الرئيسية