قاعدة بيانات إلكترونية للكفاءات الموريتانية بالمهجر استفتاء 5 أغسطس 2017 أو المنعرج التاريخي فنانة موريتانية تهدد بكشف أسرار خطيرة عن شركة "ماتال" إلغاء اللقاء بين ولد بوحبيني وموكله ولد غده ولد بي: موريتانيا تعيش حالة طوارئ غير معلنة رابطة الطلاب والمتدربين الموريتانيين بتونس تطلق موقعها الإلكتروني أنا "تباتو" صغير، لا اسم لي بالبولارية! الجيش والاستخبارات .. درعُ الوطن وعينه اليقظة يوم له ما بعده .. لنتجاوز صفحة الجدل العقيم والتعصب الأعمى موريتانيا من بين الأقل استفادة من تمويلات “البنك الإفريقي

خبراء: المادة 38 يحرم تأويلها

و م أ

الجمعة 21-04-2017| 00:34

نظم كل من القاضي محمد فاضل ولد الرايس والدكتور محمد سيديا ولد خباز والأستاذ بال أحمد تيجان مساء الخميس بنواكشوط ،مؤتمرا صحفيا في ختام أعمال اليوم العلمي المنظم لنقاش آليات مراجعة الدستور.


وأجاب الخبراء الثلاثة خلال المؤتمر الصحفي على مختلف التساؤلات والاستشكالات التي طرحها الصحفيون، مشيرين إلى أن هذا اليوم العلمي شكل فرصة لإبراز الطرق المتاحة لتعديل الدستور وفق الضوابط القانونية بعيدا عن التسييس.


واستعرضوا مختلف الاجراءات التي يمكن أن يتم من خلالها تعديل الدستور، مذكرين بأن هذا الأخير حدد بشكل واضح المسطرة التي يمكن أن يتم بها هذا التعديل.


وأشاروا إلى أن المادة 38 نصت بشكل واضح على أن لرئيس الجمهورية الحق في أن يستفتي الشعب في كل قضية ذات أهمية وطنية، مستغربين محاولة بعض القانونيين التشكيك في ذلك.

وقالوا إن المادة 38 قطعية الدلالة يحرم تأويلها لأن فهمها لا يحتمل معان متعددة طبقا لنظرية النص الواضح التي تقول إن النص القانوني إذا كان واضحا يحرم تأويله.

وقالوا إنهم مستعدون لمناظرة قانونية لتوضيح الحقائق في هذا المجال.

عودة للصفحة الرئيسية