تغييرات في الأفق



شهر الحسم فى موريتانيا



ماذا بعد سقوط التعديلات الدستورية؟



رهان التعديلات الدستورية



ملاحظات حول الحماية القانونية للطفل في موريتانيا



دوافع وأدوات التغلغل الإسرائيلي بغرب إفريقيا



حديث في البحث عن طرق جديدة للطعن بالنقض



التقارب الإسلامي الصيني مفتاح إعادة إحياء طريق الحرير



في ضيافة المغول



لجنة حكومية تجهل التقرير المرفوع باسمها ... !



أوجفت بين تنكُر الأبناء وتهميش الحكومة



الإستفتاء: المجلس الجهوي أو واجب التصويت ب "نعم"



بيان من منتدى المعارضة

الخميس 20-04-2017| 11:30

يواجه الأسرى الفلسطينيون هذه الأيام جلاديهم الصهاينة بأمعائهم الخاوية، بغية التخفيف من حجم الظلم المسلط عليهم، منذ اليوم الأول لاعتقالهم.
إنه وضع يستفز كل ضمير حي، ويشكل إدانة للمنظومة الدولية، التي ما فتئت تغض الطرف عن بطش العصابات الصهيونية بالشعب الفلسطيني الأعزل.. فلا موقف حازم.. ولا تفعيل للقوانين الدولية، التي تضمن حصول هؤلاء السجناء الأبطال على ظروف تليق بكرامتهم الإنسانية.. فكلما اتسم الموقف الدولي باللامبالاة، كلما أمعن الصهاينة في ساديتهم وبطشهم بأكثر من 7 آلاف أسير فلسطيني عزل.. لا ذنب لهم إلا أنهم قرروا أن يعيشوا أحرارا فوق أرضهم وأرض آبائهم وأجدادهم.
إننا في المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة،
- نطالب هيئة الأمم المتحدة والدول التي كانت وراء نكبة شعب فلسطين وكل أحرار العالم، أن يقفوا جميعهم ضد هذا الظلم المسلط على ناس يعيشون وراء القضبان، ليس لهم من وسيلة لمواجهة الظلم، سوى أمعائهم الخاوية.
نندد بالصمت الدولي على الجرائم التي يتعرض لها شعب فلسطين بصفة عامة وأسراه بصفة خاصة.
- نطالب أحرار العالم بالوقوف مع أبطال فلسطين، القابعين في سجون الاحتلال الصهيوني، والذين لا ذنب لهم، سوى أنهم قالوا لا للظلم.
نناشد الإخوة الفلسطينيين، أن يتحدوا حول قضيتهم العادلة ، حتى لا يتجرأ الصهاينة على إذلال أبطال الأمة الصامدين وراء قضبان سجون الاحتلال الصهيوني.

اللجنة المكلفة بالاعلام بالمنتدى
20/04/2017

عودة للصفحة الرئيسية