تغييرات في الأفق



شهر الحسم فى موريتانيا



ماذا بعد سقوط التعديلات الدستورية؟



رهان التعديلات الدستورية



ملاحظات حول الحماية القانونية للطفل في موريتانيا



دوافع وأدوات التغلغل الإسرائيلي بغرب إفريقيا



حديث في البحث عن طرق جديدة للطعن بالنقض



التقارب الإسلامي الصيني مفتاح إعادة إحياء طريق الحرير



في ضيافة المغول



لجنة حكومية تجهل التقرير المرفوع باسمها ... !



أوجفت بين تنكُر الأبناء وتهميش الحكومة



الإستفتاء: المجلس الجهوي أو واجب التصويت ب "نعم"



مجموعة شبابية تدعو لإطلاق سراح معتقليها

بيان

الثلاثاء 18-04-2017| 10:51

القمع العنيف من طرف الشرطة لمسيرتنا السلمية يوم أمس الأحد 16 أبريل، ليؤكد فقدان السلطات في البلاد لرباطة الجأش ومحاولتها ردع كل التحركات الشبابية.
وعلى عكس ماروجت له بعض وسائل الإعلام التابعة للنظام، فإن مسيرتنا السلمية ليست ورائها أي جهة سياسية على الإطلاق، وإنما كانت كردة فعل من الشباب الموريتاني الموحد في تنوعه، من أجل اتخاذ خطوات ملموسة لتحسين ظروفهم المعيشية وضمان مستقبل افضل لهم وأكثر إشراقا للبلاد .
وبالنسة لأولئك الذين اتهموننا بنشر خطاب الكراهية، هذه التهم لتأكد العجز التام للسطات عن تلبية المطالب المشروعة للشباب، وهي تهم لتنضاف للإقصاء والتهميش والإساءات والادعاءات الباطلة التي اعتدنا عليها من طرف السلطات، إلا أنها أنها لن تنقص من عزيمتنا .
وما أزعج منتقدينا، عجزهم التام عن مواجهة شباب يمثلون جميع مكونات مجتمعنا. ورغم كل هذا لن يغير القمع الممنهج والاتهامات الكاذبة من بعض وسائل الاعلام التابعة للنظام من نضالنا من أجل تحقيق مطالبنا الواضحة والمشروعة، والمطروحة على الطاولة .
وبخصوص أعتقال رفاقنا العشرة (10)، والذين تم تحويلهم للمحاكمة يوم أمس الاثنين 17 ابريل إلى العدالة في انتظار محاكمتهم يوم الخميس القادم، فإننا ندين ونشجب ونستنكر بأشد العبارات هذا التصرف.
وتهمة استعمال القوة، الموجهة لبعضهم، غير صحيحة ولا تمت للواقع بصلة، وأما بخصوص تهمة تنظيم مسيرة غير مرخصة والموجهة للبعض الأخر، فكل الإجراءات قد اتخذت وفقا للمادة 10 من الدستور والأدلة موجودة .


التعبئة من أجل تحرير رفاقنا ستكون على أعلى مستوى ممكن، بداية بعقد مؤتمر صحفي مساء هذا اليوم الثلاثاء 18 أبريل في مقر منظمة فوناد الواقع بالقرب من فندق الخاطر على تمام الساعة الخامسة مساءاً .
وعلاوة على ذلك، فإننا ندعو جميع الشباب على المحافظة على روح السلمية ورباطة الجأش أمام استفزازات الشرطة والأمن .


الموقعون :


- عبد الناصر بيب - صحفي وسفير اللجنة الدولية لحقوق الإنسان IHRC وسفير مؤسسة الفكر العربي في موريتانيا
- خالي دالو - صحفي
- مامادو علي ديالو – ناشط شبابي
- يعقوب احمد لمرابط – ناشط شبابي
- امادو علي با – مهندس معلوماتية
- هاوا سيري با - مسؤولة التسويق والاتصال
- آلاسان امادو با - فاعل في المجتمع المدني
- يوسف سليمان ديارا –
منسق/ ومراقب التعليم – التنمية وناشط
- الحاج ماليك ديوب – مدير مشاريع ومراقب في مؤسسة سوبوما
- أمادو ديالو – فيس ريم
- التيجاني حامت مانغاسوبا – ناشط شبابي

عودة للصفحة الرئيسية