حزب معارض يطالب بالافراج عن المجموعة الشبابية المعتقلة

الثلاثاء 18-04-2017| 01:00

قامت الشرطة أمس بقمع وحشي لمسيرة سلمية في وسط العاصمة، قامت بها مجموعة شبابية، كانت تحتج على واقعها المزري، المتمثل في البطالة والتهميش وانسداد جميع الآفاق أمامها، بفعل السياسات الطائشة للنظام، التي تتجاهل شريحة الشباب، التي تشكل ثلاثة أرباع المواطنين تقريبا.. ورغم ذلك، فإنها لا تحصل على تعليم يغير واقعها، ولا يصل إلى التعليم الجامعي منها، سوى نسبة 13% سنويا، وهذه النسبة، ربعها فقط هو الذي يحصل على العمل.
إننا في حزب اللقاء الديمقراطي الوطني،
- نندد بسياسات النظام اتجاه شريحة الشباب، وتجاهله المستمر لمطالبها الملحة، غير القابلة للتأجيل.
- نرى في قمع السلطة للمجموعة الشبابية أمس والزج بها في غيابات السجون، هو أمر مناقض للدستور، الذي ينص على حرية التعبير والتجمع.
- نطالب بإطلاق
سراح المجموعة الشبابية المعتقلة، التي لا ذنب لها، سوى أنها عبرت سلميا عن همومها ومشاكلها، التي تحرمها من أي فرصة للعيش الكريم في وطن يفترض فيه أن يخدمها، بدل أن يزج بها في السجون ظلما وعدوانا.

أمانة الاعلام
17/04/2017

عودة للصفحة الرئيسية