صحيفة: بن سلمان في ورطة بسبب الوليد بن طلال التجمع الثقافي يفتتح مؤتمره بحضور أكثر من ستين شخصية علمية قادة المعارضة يعبئون لمسيرة السبت التحالف يدعو إلى قطع العلاقات مع أمريكا تركيا ترد بغضب على اتهامات أمريكية منظمة نقابية تستنكر استمرار معاناة المعلمين النقابيين ولد أحمد إزيد بيه: حان وقت البحث عن راع جديد لجهود السلام أنشطة مكثفة في "أيام البيت الولاتي في نوكشوط" استراتيجية ترامب الجديدة لمواجهة ايران أول دولة توقف موجات "إف إم" رسمياً

زعيم المعارضة يدعو الى حوار سياسي شامل

الاثنين 17-04-2017| 12:30

أجرى زعيم المعارضة الديمقراطية الأستاذ الحسن ولد محمد مقابلة شاملة مع صحيفة القلم حيث تحدث عن المؤتمر الصحفي للرئيس واصفا إياه بأنه لم يأت بجديد، كما تحدث الأستاذ الحسن في مقابلته عن الاستفتاء الدستوري وقال بأنه " مرفوض شكلا ومضمونا ،شكلا لأنه جاء بطريقة غير دستورية ولأنه كان أحاديا، و مضمونا لأنه لا يشمل إصلاحات ذات أولوية"
كما رحب بر فض الشيوخ لمشروع التعديلات الدستورية " الذين كان تصويتهم إنحيازا لوطنيتهم ولمكانة الشيوخ الحقيقية"
وذكر بأن الحديث عن الاستحقاقات القادمة سابق لأوانه ما لم نتجاوز الأزمة الحالة ،وفي جوابه عن سؤال حول موقف "تواصل" من الاستحقاقات القادمة وهل سيشارك منفردا قال الزعيم " صحيح بأن طبيعة حزب "تواصل" وقناعته بالعمل التراكمي و بمحاولة التغيير من داخل المؤسسات والبعد عن سياسة المقعد الشاغر.. كلها اعتبارات تؤثر فعلا على مواقف الحزب، لكن الحديث الجازم بأنه سيشارك وبأنه سيشارك منفردا يبقى سابقا لأوانه"
كما تحدث عن واقع المؤسسة وما تعانيه من تضيق من النظام في تجاوز صريح للقانون" إلا أن السلطة تضرب بكل هذه القوانين عرض الحائط وترفض لقاءات زعيم المعارضة ومجلس الإشراف ولا تستشيرها في أمر ولم تتم دعوتها لهذا الحوار ولا للحوارات السابقة، وهذا مظهر من مظاهر عدم المبالاة بالقوانين وعد احترام المؤسسات"
كما جدد الزعيم دعوة جميع الأطراف السياسية سلطة ومعارضة إلى حوار شامل " فلا بد من حوار شامل وهادئ وصادق يخرج البلد من أزماته المتعددة، أزماته الاقتصادية والسياسية والأمنية والاجتماعية" .. " ويكون بداية للانتقال من مرحلة دولة الفرد وسلطة الفرد، إلى دولة المؤسسات ومن امتيازات المجموعة ومصالحها الخاصة، إلى التوزيع العادل و تكافؤ الفرص بين مختلف مكونات المجتمع، مع إعطاء الأولوية للفئات الأكثر هشاشة، والانتقال من دولة المزاج إلى دولة القانون وتحكيم الدستور"
وغيرها من المواضيع المهمة التي تطرقت لها المقابلة

المصلحة الإعلامية بالمؤسسة
انواكشوط بتاريخ 17 إبريل 2017


عودة للصفحة الرئيسية