تقرير للأمم المتحدة: موريتانيا تأخرت في نشر «القوة المشتركة» هذا ماقالته السعودية عن زيارة مسؤول كبير سراً لإسرائيل مرتضى: "ساحر" يعيش في موريتانيا سبب خسائر الزمالك "التفاهم المسلحة": لن تسمح بتطبيق القرارات المتخذة في غيابنا الجزائر: الخارجية المغربية أسمعتنا "كلاما بذيئا" مشاورات حول الخطوة المقبلة في أزمة قطر حزب جديد ينضم إلى اتحاد أحزاب قوى الأغلبية استئناف جزئي لبث القنوات الخاصة بعد قطعه ليومين مدينة أوروبية تدفع المال لمن يسكنها أزمة السياسة و الإعلام و المواطن

إعلان الحداد 3 أيام في السنغال

أ ف ب

السبت 15-04-2017| 15:46

اعلن الرئيس السنغالي ماكي سال الحداد الوطني لثلاثة ايام على ضحايا الحريق الذي اندلع خلال مهرجان صوفي سنوي تنظمه مدينة غوناس في جنوب شرق البلاد، حيث ارتفعت حصيلة القتلى الى 25 شخصا.


واعلن سال الذي زار الجمعة مدينة غوناس، ارتفاع حصيلة الضحايا عبر التلفزيون الحكومي، موضحًا ان بين هؤلاء مواطنين غامبيين وموريتانيين.


وقال ماكي سال "نظرا الى ارتفاع عدد الضحايا الذي بلغ 25 قتيلا صباح اليوم (الجمعة) مع وفاة احد الجرحى، قررت اعلان الحداد الوطني لثلاثة ايام تنكس خلالها الاعلام".


حصلت الكارثة في المدينة الواقعة على بعد 530 كلم جنوب شرق دكار في منطقة تمباكوندا التي يتدفق اليها عدد كبير من اتباع الطريقة الصوفية التيجانية كل عام للمشاركة في تجمع روحي يستمر 12 يومًا.


واشارت وسائل اعلام محلية الخميس الى أن الحريق اندلع بعد ظهر الاربعاء فيما كان المئات متجمعين في موقع إحياء المناسبة الدينية. ثم امتدت النيران سريعا وأوقعت ضحايا واضرارا جسيمة.


وافادت وسائل اعلام محلية ان جهاز الدرك يرجح فرضية انفجار قارورة غاز كان يستخدمها حجاج لاعداد الشاي في كوخهم.
وشهد الموقع نفسه في 2010 حريقا اسفر عن مقتل ستة أشخاص على ما نقلت صحيفة لوكوتيديان الخميس.


ويشكل المسلمون السنة اكثر من تسعين بالمئة من سكان السنغال، ومعظمهم من اتباع طرق صوفية، وخصوصا التيجانية والمريدية والقادرية.


عودة للصفحة الرئيسية