حول تشكيل إطار نقابي خاص بالمعلمات

بيان

الجمعة 14-04-2017| 19:16

توصلت اﻷمانة التنفيذية المكلفة بشؤون المرأة العاملة خلال اﻷيام القليلة الماضية بنداءات متكررة حول التفسير الفعلي لما تتعرض له المعلمات العاملات فى نواكشوط العاصمة من ضغوط ودعوات من أوساط اجتماعية محسوبة على شخصيات وازنة فى مراكز صنع القرار وذلك من أجل تشكيل اطار نقابي خاص بالمعلمات .
وبعد التأكد من صحة الخبر وسبر خلفياته ومعرفة من يقفون ورائه فى أحدث صورة من صور استغلال المرأة والتخفيف من قدرتها على اﻻستقلالية فى التصور والمواقف
وبعد اﻻستغراب من انشاء اطار نقابي خاص بفئة ﻻيوجد سلك وظيفي خاص بها فى الوظيفة العمومية
وبعد أن تلقت أمانتنا التنفيذية فى النقابة الوطنية للمعلمين عديد اﻻحتجاجات من المعلمات اللواتي تعرضن للاعتداءات المتكررة فى المؤسسات التعليمية،
فإننا نعلن باسمهن أن التضحيات الجسام والدفاع المستميت الذي بذلنه من أجل حقوق المعلمات لن يسمحن أن يكون شعلة امتيازات إضافية للقادة وأصحاب النفوذ .
وفى الوقت ذاته نرفع ندائنا عاليا إلى كل النساء العاملات فى التعليم أن التمييز
اﻻيجابي ﻻيمكن أن يكون بواسطة التفرقة وتقطيع اﻷواصر والمزيد من التشرذم وأن الخطوة التي ستبرز للجميع فى الوقت القريب ستشكل بداية جديدة لنوع جديد من معاناة القطاع وستواجه بأسلوب جديد من أساليب النضال والصمود النقابي.

اﻷمينة التنفيذية المكلفة بشؤون المرأة العاملة بالمكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للمعلمين
مريم منت السالك
14 إبريل 2017

عودة للصفحة الرئيسية