تغييرات في الأفق



شهر الحسم فى موريتانيا



ماذا بعد سقوط التعديلات الدستورية؟



رهان التعديلات الدستورية



التقارب الإسلامي الصيني مفتاح إعادة إحياء طريق الحري



التقارب الإسلامي الصيني مفتاح إعادة إحياء طريق الحرير (الحلقة 1)



جيش للقبائل؟ الجيش والحكم في موريتانيا



التعديلات الدستورية ومبررات اللجوء إلى المادة 38 من الدستور



إدارة اسنيم ومناديب العمال



نداء من مبادرة "الطليعة الجمهورية"



سيارة إسعاف مقابل التصويت بنعم على الدستور..



وزارة التجهيز والنقل



السنغال: حريق مروع يخلف عشرات القتلى والجرحى والمفقودين

الخميس 13-04-2017| 12:00

قالت مصادر إعلامية سينغالية إن ﻣﺪﻳﻨﺔ " ﻛَﻮﻧﺎﺻﻲ " ﻓﻲ شرق البلاد شهدت ﺣﺮﻳﻘﺎً ﻣﺮﻭﻋﺎً، ﻣﺴﺎﺀ ﺃﻣﺲ ﺍﻷﺭﺑﻌﺎﺀ، خلف ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻋﺸﺮﻳﻦ قتيلا ، إضافة إلى حولي ﺧﻤﺴﻴﻦ ﻣﺼﺎﺑﺎً، وﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺎﺋﺔ ﺷﺨﺺ ﻓﻲ ﻋﺪﺍﺩ ﺍﻟﻤﻔﻘﻮﺩﻳﻦ .
ﻭﺗﺘﻮﺍﺻﻞ ﻋﻤﻠﻴﺎﺕ ﺍﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻧﺎﺟﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺮﻳﻖ ﻣﻨﺬ ﻣﺴﺎﺀ ﺃﻣﺲ، ﻭﻓﻖ ﻣﺎ ﺃﻋﻠﻨﺘﻪ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ ﺍﻟﺴﻨﻐﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻛﺪﺕ ﺃﻥ ﺍﻟﺤﺼﻴﻠﺔ ﻣﺎ ﺗﺰﺍﻝ ﺃﻭﻟﻴﺔ.
ﻭﻗﺎﻝ ﺣﺎﻛﻢ ﻭﻻﻳﺔ " ﻓﻴﻠﻴﻨﻐﺎﺭﺍ " ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺘﺒﻊ ﻟﻬﺎ ﻣﺪﻳﻨﺔ " ﻛَﻮﻧﺎﺻﻲ " ﺍﻟﺘﻲ ﻭﻗﻊ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﺤﺮﻳﻖ، ﺇﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺤﺼﻴﻠﺔ " ﻏﻴﺮ ﻧﻬﺎﺋﻴﺔ " ﻓﻲ ﻇﻞ ﻭﺟﻮﺩ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﺪﺩ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻔﻘﻮﺩﻳﻦ، ﻋﻠﻰ ﺣﺪ ﺗﻌﺒﻴﺮﻩ .
ﻭقد وصل ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ ﺍﻟﺴﻨﻐﺎﻟﻲ ﻋﺒﺪﻭﻻﻱ ﺩﺍﻭﻭﺩﺍ ﺩﻳﺎﻟﻮ، ﻣﺴﺎﺀ ﺃﻣﺲ ﺍﻷﺭﺑﻌﺎﺀ ﺇﻟﻰ ﻣﻮﻗﻊ ﺍﻟﺤﺮﻳﻖ، ﻓﻴﻤﺎ ﻳﻨﺘﻈﺮ ﻭﺻﻮﻝ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺎﻛﻲ ﺻﺎﻝ ﻳﻮﻡ ﻏﺪ ﺍﻟﺠﻤﻌﺔ .
ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﺴﻨﻐﺎﻟﻲ ﺃﺩﻟﻰ ﺑﺘﺼﺮﻳﺢ ﺻﺤﻔﻲ ﻋﻘﺐ ﺍﻟﺤﺮﻳﻖ ﺑﻌﺪﺓ ﺳﺎﻋﺎﺕ، ﻗﺎﻝ ﻓﻴﻪ ﺇﻥ ﺍﻟﺤﺼﻴﻠﺔ ﺍﻷﻭﻟﻴﺔ ﺗﺸﻴﺮ ﺇﻟﻰ ﺳﻘﻮﻁ ﻋﺸﺮﺍﺕ ﺍﻟﻀﺤﺎﻳﺎ، ﻭﻟﻜﻨﻬﺎ ﺣﺼﻴﻠﺔ ﻣﺎ ﺗﺰﺍﻝ ﻗﺎﺑﻠﺔ ﻟﻼﺭﺗﻔﺎﻉ.
ﻭﻗﺎﻝ ﺻﺎﻝ : " ﻟﻘﺪ ﻭﻗﻊ ﺣﺮﻳﻖ ﻣﺄﺳﺎﻭﻱ ﻓﻲ ‏( ﺩﺍﻛﺎ ‏) ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﻛَﻮﻧﺎﺻﻲ، ﻭﺇﻧﻲ ﺃﺗﻘﺪﻡ ﺑﺨﺎﻟﺺ ﺍﻟﺘﻌﺎﺯﻱ ﺇﻟﻰ ﺍﻷﻣﺔ، ﻭﺇﻟﻰ ﺳﻜﺎﻥ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻛَﻮﻧﺎﺻﻲ ﻭﺇﻟﻰ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﺗﻴﻴﺮﻧﻮ ﺁﻣﺎﺩﻭ ﺗﻴﺠﺎﻧﻲ ﺑﺎ .
"ﻭﺃﺿﺎﻑ ﺻﺎﻝ " : ﻟﻘﺪ ﺃﺑﻠﻐﻮﻧﻲ ﺃﻧﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺗﺤﺪﺙ ﻓﻴﻪ ﺍﻵﻥ ﻭﺻﻞ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﻀﺤﺎﻳﺎ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻌﺸﺮﺍﺕ، ﻭﺍﻟﺤﺼﻴﻠﺔ ﻣﺮﺷﺤﺔ ﻟﻼﺭﺗﻔﺎﻉ " ، ﻭﻓﻖ ﺗﻌﺒﻴﺮﻩ .

وقد اندلع اﻟﺤﺮﻳﻖ ﺣﻮﺍﻟﻲ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ ﺍﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﺯﻭﺍﻻً ﺑﺎﻟﺘﻮﻗﻴﺖ ﺍﻟﻤﺤﻠﻲ ‏( ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ 15 ﺑﺎﻟﺘﻮﻗﻴﺖ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻲ ﺍﻟﻤﻮﺣﺪ ‏) ، ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻳﺘﺠﻤﻬﺮ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻵﻻﻑ ﻹﺣﻴﺎﺀ ﻣﻮﺳﻢ ﺩﻳﻨﻲ ﻳﻌﺮﻑ ﻣﺤﻠﻴﺎ ﺑﺎﺳﻢ " ﺩﺍﻛﺎ ."
ﻭﻗﺪ ﺍﻧﺘﺸﺮ ﺍﻟﺤﺮﻳﻖ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺎﺣﺔ ﻭﺍﺳﻌﺔ ﻣﺨﻠﻔﺎً ﺩﻣﺎﺭﺍً ﻫﺎﺋﻼً ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻥ ﻳﺘﺠﻤﻬﺮ ﻓﻴﻬﺎ ﺃﺗﺒﺎﻉ ﺧﻠﻴﻔﺔ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻛَﻮﻧﺎﺻﻲ ﺗﻴﻴﺮﻧﻮ ﺁﻣﺎﺩﻭ ﺗﻴﺠﺎﻧﻲ ﺑﺎ .
ﻭﻳﻌﺪ ﻣﻮﺳﻢ " ﺩﺍﻛﺎ " ﻭﺍﺣﺪﺍً ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻮﺍﺳﻢ ﺍﻟﺪﻳﻨﻴﺔ ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻓﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻨﻐﺎﻝ، ﻭﻳﺠﺬﺏ ﺳﻨﻮﻳﺎً ﺍﻵﻻﻑ ﻣﻦ ﺍﻷﺗﺒﺎﻉ ﺍﻟﻤﺘﺼﻮﻓﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻨﻐﺎﻝ ﻭﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻟﻤﺠﺎﻭﺭﺓ ﻓﻲ ﺷﺒﻪ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ .

عودة للصفحة الرئيسية