تقرير للأمم المتحدة: موريتانيا تأخرت في نشر «القوة المشتركة» هذا ماقالته السعودية عن زيارة مسؤول كبير سراً لإسرائيل مرتضى: "ساحر" يعيش في موريتانيا سبب خسائر الزمالك "التفاهم المسلحة": لن تسمح بتطبيق القرارات المتخذة في غيابنا الجزائر: الخارجية المغربية أسمعتنا "كلاما بذيئا" مشاورات حول الخطوة المقبلة في أزمة قطر حزب جديد ينضم إلى اتحاد أحزاب قوى الأغلبية استئناف جزئي لبث القنوات الخاصة بعد قطعه ليومين مدينة أوروبية تدفع المال لمن يسكنها أزمة السياسة و الإعلام و المواطن

تامورت انعاج: تجمع شبابي يختتم مؤتمره التأسيسي

الاثنين 3-04-2017| 15:56

اختتمت مساء الأحد بمدينة انبيكة، وسط ولاية تگانت، فعاليات المؤتمر التأسيسي لـ "تجمع الشباب والأطر الشبابية ببلدية تامورت انعاج" مساء أمس الأحد 2 من ابريل 2017 تحت شعار "الشباب في خدمة التنمية"، والذي مثل الانطلاقة الفعلية لأنشطة التجمع على أرض الواقع.

وشهد المؤتمر، الذي استمر يومين، عددا من الفعاليات والأنشطة المتنوعة، والمحاضرات التوعوية.. حيث شهد اليوم الأول مسيرة جابت شوارع مدينة انبيكة، عاصمة البلدية، تلاها الإعلان عن تدشين مقر خيرية التجمع وفتح باب الانتساب لها، ثم مهرجان خطابي استعرض فيه عدد من قادة التجمع الخطوط العريضة لبرنامج عمل هذا الإطار الشبابي وأهدافه.

 

وأوضح رئيس التجمع الأستاذ سيد محمد ولد مولاي أن "التجمع" يقف على مسافة متساوية من كافة الفرقاء السياسيين المحليين، كما يدعم، وبقوة، برنامج رئيس الجمهورية التنموي، والذي كان لبلدية تامورت انعاج نصيب منه، يتمثل في مشروع تنمية بلدية تامورت انعاج.. داعيا في هذا السياق السلطات العمومية إلى البدء في تنفيذ المشروع.

بعد ذلك، ألقيت كلمة رئيس اللجنة الإعلامية للتجمع المهندس أحمد ولد محمد اسغير، ألقاها نيابة عنه الأستاذ سيدي ولد مناني عضو اللجنة، والتي أكد فيها أهمية الاستثمار في الموارد البشرية الشابة بالبلدية، مبينا أن الشباب هم وقود التنمية في كل مكان، وعلى كواهلهم يقع عبء النهوض بالمجتمع.. ثم توالت بعد ذلك مداخلات أعضاء التجمع، مؤكدين أن هدفهم الوحيد هو تعزيز التنمية في البلدية والنهوض بها.. كما تعهدوا بالعمل على تنفيذ كافة الوعود التي قطعوها على أنفسهم في هذا الخصوص.

وبدورهم، ثمن السكان المحليون في مداخلاتهم هذه الخطوة، متعهدين بتقديم الدعم اللازم لإنجاح "التجمع"، بما يخدم المصلحة العامة.. لتختتم فعاليات اليوم الأول بسهرة فنية أدبية، تخللتها قصائد شعرية تدعو في مجملها إلى التوحد خلف هذا المولود الشبابي ودعمه في سبيل تحقيق أهدافه.

أما اليوم الثاني والأخير من فعاليات المؤتمر، فقد شهد محاضرات توعوية، ألقاها نخبة من الدكاترة والمهندسين والأساتذة من أعضاء التجمع، وتناولت مواضيع مختلفة، حيث ألقى الأستاذ الدحه ولد گاوي محاضرة بعنوان "المقدرات الاقتصادية لتامورت انعاج وسبل تطوريها"، فيما تحدث المهندس الشيخ ولد عبد الله ولد الديه (الملقب الديه) عن "الشباب ودوره في نهضة المجتمع"، بينما ألقى الأستاذ محمد فال ولد محمد أطفل محاضرة عن "التعليم وعلاقته بالتنمية"

كما حاضر الأستاذ الشيخ ولد سيدي ولد أزناكي عن "التكافل الاجتماعي بين الواقع والمؤمل"، واستعرض الدكتور يعقوب ولد محمد اسغير "صحة الأم والطفل"

وفي ختام فعاليات المؤتمر، أعلن عن تقديم دعم مادي لست تعاونيات نسوية بمختلف مناطق البلدية كدفعة أولى، على أن يتم تقديم دعم جديد لدفعة أخرى في أقرب وقت.. كما تم الإعلان عن التزام "التجمع" بتسيير قافلة طبية خلال الأسابيع القليلة المقبلة، مع إقامة حفل لتكريم المتفوقين من أبناء البلدية في المدارس والثانويات نهاية السنة الدراسية الجارية..

تجدر الإشارة إلى أن "تجمع الشباب والأطر الشبابية ببلدية تامورت انعاج" هو تجمع أنشأته نخبة من شباب البلدية بمن فيه المغتربين والذين لعبوا دورا بارزا في مرحلة تأسيس مثل الدكتور محمد ولد الشيخ أستاذ الإعلام بجامعة قطر والناشط الشبابي الأستاذ علي ولد شنان، كل هذا استجابة منهم لنداء الوطن، وانطلاقا من إيمانهم بضرورة تحمل المسؤولية والقيام بالواجب تجاه مجتمعهم الذي عانى لعقود عديدة من الفقر والحرمان، رغم ما تمتلكه البلدية من مؤهلات اقتصادية.

وقد بدأت فكرة تأسيس التجمع منذ حوالي أربعة أشهر، وتحديدا بالتزامن مع الزيارة التي قام بها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز لبلدية تامورت انعاج، والتي أعطى فيها فخامته الضوء الأخضر للشباب لتحمل مسؤولياتهم تجاه المجتمع فجاءت الاستجابة سريعة فبدأ بالتخطيط والنقاش وتبادل الآراء على مدى شهور حتى تم تشكيل هيئات التجمع، وتحديد أهدافه.. ثم كان المؤتمر التأسيسي.

 

 

عن تجمع الشباب والأطر الشبابية ببلدية تامورت انعاج رئيس اللجنة الإعلامية المهندس أحمد ولد محمد اسغير


عودة للصفحة الرئيسية