"مستشفى حمد" ينظم حملات توعوية وصحية

الأحد 2-04-2017| 11:50

في إطار جهود مستشفى حمد بن خليفة ببوتلميت في خدمة المجتمع وتوفير الرعاية الصحية وبدعم من الهلال الأحمر القطري افتتحت جمعية أروقة التنمية الثقافية الاقتصادية والاجتماعية يومي السبت والأحد 1و 2 ابريل 2017 بمقاطعة واد الناقة سلسلة الحملات الصحية والتوعوية التي ستنظمها الجمعية في مقاطعة بوتلميت وبعض المقاطعات المجاورة، والتي تشتمل على قوافل صحية وحملات توعوية للمحافظة على البيئة ومخاطر حوادث السير.


تم افتتاح الحملات يوم أمس السبت في مقاطعة واد الناقة من خلال حفل حضره السيد الحاكم المساعد لمقاطعة واد الناقة والسيد عمدة بلدية واد الناقة بالإضافة لنائب مدير مستشفى حمد ببوتلميت ومدير المركز الصحي بواد الناقة، كما تميز الحفل بحضور عدد من الدكاترة والسكان.

الرئيس الشرفي للجمعية الدكتور محمد عبد الرحمن ولد الطلبة تحدث عن دور الجمعية في خدمة المجتمع منذ تأسيسها معلنا عن تطور اهتماماتها وجهودها من خلال إطلاق هذه الحملات من أجل المساهمة في الحد من حوادث السير المؤلمة بالإضافة إلى تقديم الرعاية الصحية وتوزيع الأدوية من خلال القوافل الطبية. وقال إته تم اختيار مقاطعة واد الناقة لافتتاح هذه الحملات نظرا لمكانها الاستراتيجي على طريق الأمل.

كما تحدث على أن هذه الحملات ستشمل لاحقا منطقة بوتلميت وبعض القرى المجاورة لها كما أنه ستنظم أنشطة توعوية خاصة تستهدف التلاميذ في المدارس من أجل المحافظة على البيئة المدرسية ونظافة الشوراع والتعود على أن "الوقاية خير من العلاج" من أجل صحة أفضل لهم ولمحيطهم.

الدكتور الطلبة شكر من خلال الجمعية وأعضائها دولة قطر الشقيقة على مشروع هذا المستشفى الذي أغاث الله به العباد والبلاد وكان لموقعه الاستراتجي دور هام في استقطاب عدد كبير من المواطنين كانوا في أمس الحاجة لخدمات، وخص بالشكر الهلال الأحمر القطري الذي يحرص منذ توليه مسؤولية إدارة وتشغيل مستشفى حمد بن خليفة بموريتانيا تحت إشراف مؤسسة "التعليم فوق الجميع" القطرية، على تطويره وتعزيز الخدمات الطبية فيه.


كما شكر السلطات الإدارية في واد الناقة، المقاطعة والبلدية والمركز الصحي على ما قدموه من خدمات وتسهيلات من أجل تنظيم هذه الفعاليات، وشكر الحكومة الموريتانية على التعاون الدؤوب مع الجهات المانحة ومع المجتمع المدني من أجل المساهمة في تقديم الخدمات للمواطنين خاصة المحتاجين منهم.

بعد الحفل الافتتاحي، تم تدشين لوحة تنبيهية على طريق الأمل من أجل الحد من حوادث السير.


واستمرت بعد ذلك القافلة الطبية التي تدوم يومين ويتشكل طاقمها من مجموعة من الأطباء من تخصصات مختلفة، منها طب الأمراض الباطنية ، طب الأطفال، طب النساء والتوليد إلى جانب الطب العام.، كما شاركت في القافلة الأطر الصحية المحلية من ممرضي المركز الصحي بواد الناقة.


شرع الطاقم الطبي في إجراء المعاينات ابتداء من صباح السبت ، واستفاد عدد كبير من المرضى قدر بـحوالي 414 مريض. استفاد بعضهم من الأدوية المجانية التي يقدمها مستشفى حمد ببوتلميت.

الجمعية استبقت أيام القافلة وخصصت عدة أيام تحضيرية قبل الموعد المحدد، وذلك للتحسيس من أجل استفادة أكبر من هذه القافلة وللتعريف بخدمات مستشفى حمد بن خليفة
بمقاطعة بوتلميت الذي يبعد حوالي 150 كم شرقي العاصمة الموريتانية، والذي يتولى الهلال الأحمر القطري إدارته وتشغيله تحت إشراف مؤسسة "التعليم فوق الجميع" القطرية.


عودة للصفحة الرئيسية