التعاون الألماني يحدد محاور تدخله في موريتانيا

الجمعة 31-03-2017| 15:32

وقع وزير الاقتصاد والمالية السيد المختار ولد اجاي صباح اليوم مع سعادة سفير, جمهورية المانيا الاتحادية ببلادنا اتفاقيتي تعاون مالي وفني بمبلغ إجمالي قدره ثلاثة وأربعون مليون (43.000.000) يورو أي ما يعادل حوالي 16 مليار 633 مليون أوقية.

ويخصص الغلاف المالي للاتفاقية الأولى للتعاون المالي البالغ ثلاثة وعشرون مليون وخمسمائة ألف (23.500.000) يورو أي ما يعادل حوالي (9.081.000.000) أوقية لتمويل البرامج التالية:

• برنامج التسيير المستدام للموارد البحرية،

• برنامج دعم التعليم الفني و التكوين المهني،

• عصرنة ميناء الصيد التقليدي في انواذيبو.

بينما تخصص الاتفاقية الثانية للتعاون الفني وتبلغ قيمتها تسعة عشر مليون وخمسمائة ألف (19.500.000) يورو أي ما يعادل حوالي (7.552.000.000) أوقية لتمويل البرامج التالية:

• ترقية التشغيل والدمج المهني في الوسط الريفي،

• برنامج ترقية حقوق الإنسان و الحوار حول حقوق الإنسان،

• الصيد التقليدي المستديم في موريتانيا،

• برنامج تسيير المصادر الطبيعية،

• برنامج الحكامة الجيدة،

• دعم تنويع القطاع المعدني،

• تعزيز الحكامة في المواد الأولية.

وقد عبر وزير الاقتصاد والمالية في كلمة بالمناسبة عن امتنان الحكومة والشعب الموريتاني لألمانيا لما تقدمه من دعم متنوع وثابت لموريتانيا، كما أوضح الوزير أن المفاوضات الموريتانية الألمانية الأخيرة التي جرت دجمبر 2016 قد رسمت الملامح العامة لتعاون البلدين خلال السنتين المقبلتين حيث ركزت على دعم التسيير الإيكولوجي المستديم للموارد الطبيعية خاصة البحرية والحكم الرشيد وتشغيل الشباب والبحث المعدني وترقية ثقافة الحوار وحقوق الإنسان.

عودة للصفحة الرئيسية