وقفة احتجاجية للمعلمين

الأربعاء 29-03-2017| 23:00

إن المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للمعلمين الموريتانيين إذ يرفع شكره وتقديره لكل المعلمين الذين نفذوا بنجاح باهر الوقفة الاحتجاجية التي دعت إليها النقابة الوطنية للمعلمين زوال اليوم الأربعاء 29 مارس الجاري أمام وزارة التهذيب الوطني فإنها يسجل ضمن هذا البيان مايلي :

أولا / أن الهدف من هذه الوقفة كان - كسابقاتها - هو لفت انتباه القائمين على الشأن العام إلى ضرورة الإستجابة للمطالب الملحة التي تحول الكثير منها إلى إلتزامات موثقة في محاضر سابقة و تضمنتها وثيقة النقابة المودعة لدى المجلس الأعلى للفتوى والمظالم منذ نهاية شهر سبتمبر 2016
ثانياً / أن هذه الوقفة ستكون بداية مسار جديد سيتوج بإضرابات عن العمل خلال شهري إبريل ومايو المقبلين.
ثالثاً / ندعو آباء وأولياء التلاميذ ورابطتهم المحترمة إلى تفهم ما يعانيه المعلم من غبن وظلم وتعنت وإلى الوقوف معه والتضامن الكامل مع قضاياه العادلة ونعتذر لهم مسبقاً عما ستسببه هذه الإجراءات المشروعة من تأثيرات على السير المنتظم للدروس.

المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للمعلمين
نواكشوط بتاريخ : 29/مارس / 2017

عودة للصفحة الرئيسية