اجتماع للحزب الحاكم وتغييرات جوهرية في الأفق

السبت 25-03-2017| 15:14

يستعد حزب الاتحاد من أجل الجمهورية لعقد اجتماع لمكتبه التنفيذي خلال الأسبوع القادم تمهيدا لاتخاذ قرارات تنظيمية وسياسية، طبقا لما أفادت به مصادر مطلعة.
ويواجه الحزب الحاكم تحديا غير مسبوق في تاريخه حيث سيوضع على المحك خلال الأشهر المقبلة باعتباره الذراع السياسية الرئيسية التي سيتم الاعتماد عليها في تمرير التعديلات الدستورية المثيرة للجدل التي ستعرض على الاستفتاء الشعبي.
ولم تتضح بعد حجم التغييرات التي يستعد الحزب لإدخالها على جهازه التنفيذي الذي يعاني من ركود تتعدد تفسيرات أسبابه وإن قد انعكس على باقي هيئات الحزب بما فيها القاعدية.
وقد يعني منح حوالي أسبوع لتحضير اجتماع قيادة حزب الاتحاد، أن تغييرات جوهرية يجري التحضير لها في أفق معركة انتخابية ستلقي السلطة بمختلف أجهزتها بكامل ثقلها في سبيل كسبها.

عودة للصفحة الرئيسية