غامبيا تغلق رابع محطة إذاعية وسط تصاعد أزمتها

وكالات

الاثنين 9-01-2017| 18:22

ذكرت صحيفة لوموند الفرنسية، اليوم الإثنين، أن السلطات الجامبية أغلقت اليوم محطة "باراديس إف إم" الإذاعية الخاصة بعد إغلاق 3 محطات منذ بداية يناير الجاري، حيث تمر البلاد بأزمة انتخابية كبيرة، بعدما اعترض الرئيس المنتهية ولايته يحيى جامي جراء هزيمته أمام آدام بارو، الذي فاز بنسبة تجاوزت 45% من أصوات الناخبين.

وتعتبر إذاعة باراديس إف إم الناطقة بالفرنسية الأكثر شعبية والأوسع انتشاراً في غامبيا، وقامت مجموعة مكونة من 6 أفراد تابعين للسلطات الجامبية ويرتدون ملابس مدنية، منتصف ليلة الإثنين، بمداهمة مقر المحطة الإذاعية، زاعمين أنهم ينفذون تعليمات صادرة في بيان لوزارة الإعلام الجامبية، ولكنهم لم يقدموا للقائمين على المقر أية وثائق رسمية تفيد بذلك.

وكانت السلطات قد أغلقت منذ بداية الشهر 3 محطات إذاعية أخرى، ومنعتها من إعادة البث وتحفظت على محتويات المقرات من أجهزة بث وحواسب، لم تسمح إلا لمحطة واحدة فقط وهي "أفري راديو" بإعادة البث، ولكنها حصرت المواد الإذاعية المسجلة المسموح بها في المقاطع الموسيقية فقط.

وتعد غامبيا أصغر دولة في إفريقيا، لا يتجاوز عدد سكانها مليوني نسمة، وقد أصبحت السياحة أسرع قطاعات غامبيا الاقتصادية نمواً، وهي معروفة للمسافرين باسم "ساحل غرب إفريقيا المبتسم".


عودة للصفحة الرئيسية