تقرير للأمم المتحدة: موريتانيا تأخرت في نشر «القوة المشتركة» هذا ماقالته السعودية عن زيارة مسؤول كبير سراً لإسرائيل مرتضى: "ساحر" يعيش في موريتانيا سبب خسائر الزمالك "التفاهم المسلحة": لن تسمح بتطبيق القرارات المتخذة في غيابنا الجزائر: الخارجية المغربية أسمعتنا "كلاما بذيئا" مشاورات حول الخطوة المقبلة في أزمة قطر حزب جديد ينضم إلى اتحاد أحزاب قوى الأغلبية استئناف جزئي لبث القنوات الخاصة بعد قطعه ليومين مدينة أوروبية تدفع المال لمن يسكنها أزمة السياسة و الإعلام و المواطن

عمدة المعدن يهنئ الرئيس ولد عبد العزيز

الاثنين 30-11-2015| 21:30

بعد تأمل عميق وشامل في حصيلتكم ، في هذا اليوم 28/11/2015، أحرص على رفع لكم تهانئي الخالصة لمنجزاتكم العظيمة للشعب الموريتاني في فترة وجيزة في مجالات متعددة.
إن الحصيلة البناءة في مجلات أمن الحدود وكذلك المجالات الإجتماعية (التوزيعات الأرضية للضعفاء في انواكشوط وغيره، فتح متاجر أمل، توزيع الأسماك بأسعار مخفضة وموحدة على كامل التراب الوطني...)، والبنية التحتية العصرية للنقل (الترابي والجوي...)، والصحة (البنايات والتجهيزات...)، والتعليم (الجامعات العصرية...)، والزراعة (المعدات و دعم المنتجين...)، والحريات العامة، والتحكم في موارد المياه الكبيرة (أظهر، آفطوط الشرقي والساحلي)، و اللائحة طويلة.
لهذه الأسباب، فإنني بوصفي منتخبا محليا وإطارا حرا ناقضا معروفا أدعوا جميع الأصوات الناقضة السياسية والغير سياسية للتعبير لكم عن التهاني والتشجيع مع التمسك بطلب الأكثر منكم.
هذا باعتبار أن كل إنسان (من الموالاة أو المعارضة) لا يمتلك الكمال التام لأن الكمال من خصوصية الله عز وجل وحده من دون شريك.
بهذه التهاني، والنداء للغير للتهاني، أثمن جزء الكأس المملوء (بدون أن أسكبه بسبب عدم امتلائه) وبدون أن أحرم على نفسي طلب المزيد من الإصلاحات ، في مجالات التعليم والزراعة والبيئة والإدارة ....
طبعا إن موريتانيا قادمة من بعيد، ولكن بدأت تتقدم مع سيادتكم في العديد من المجالات.
علينا أن نعترف بالمنجزات المحققة وأن نطالب بالكثير بحكمة ورزانة.

حرر بتاريخ 28/11/2018

الشيخان ولد سيدينا
عمدة بلدية معدن العرفان


عودة للصفحة الرئيسية