افتتاح الجامعة الشتوية في داكار في نسختها الثانية نصيحة دولية: "افرضوا الضرائب على مواطنيكم" أمريكا تتوعد أوروبا .. هل بدأ انهيار الغرب؟ تعزية من حزب التحالف الوطني الديمقراطي إعلان القائمة القصيرة بجائزة الشيخ زايد للكتاب قمة غير مسبوقة لرؤساء اتحادات كرة القدم في أفريقيا "أعداء الشعب" عبارة من قاموس"الطغاة القدامى" تعود إلى الحياة على لسان ترامب ولد المختار الحسن يقترح عقدا وطنيا لمدة 10 سنوات - وثيقة بيل جيتس يحذر من وباء عالمي يفتك بـ 30 مليون شخص فى أقل من عام تطور ملحوظ في العلاقات الاقتصادية الموريتانية السعودية



 

أيهما سينتصر في غامبيا: عزيز أم ماكي؟



حراك ضد التعديلات الدستورية



حوار بنتائج عكسية!



محنة الدستور!




حديث في تسبيب الأحكام والقرارات القضائية



مدينة الماء: قصة الخطر المحدق بالعاصمة نواكشوط



الصيد البحري: سياسة الحصص الفردية الكارثية



العلامة الشيخ محمد الخضربن مايأبى الجكني الشنقيطي



مساهمة في تفعيل قانون مرتنة مهن الصيد البحري



موريتانيا .. الاستفتاء الذي لا يريده أحد



لكن ولاية لعصابة لا بواكيَّ لها...!!!



وزير الخارجية الموريتاني "فصاحة حسان...و حكمة لقمان"



السلطات تمنع الترخيص لتظاهرة لأهالي ضحايا الارث الانساني

الأحد 29-11-2015| 09:30

نظمت رابطة أهالي ضحايا الارث الانساني "كوفير" مساء امس السبت عدة فعاليات وأنشطة إعلامية تأبيناً لأرواح٠ الجنود البالغ عددهم ثمانية وعشرون جنديا موريتانيا تمت تصفيتهم جسدياً في الأحداث الأليمة التي مرت بها البلاد عام 1990 .
أنشطة اليوم تم تنظيمها في مقاطعة السبخة في الساحة المقابلة لدار الكتاب ، حيث رفضت السلطات الموريتانية الترخيص لهذه الفعاليات .
وقد تم حصار الساحة من قبل عدة سيارات من الشرطة استخدمت القوة لتفريق أهالي الضحايا الذين حضروا بالمئات للتذكير بقضيتهم العادلة والتي يؤكدون أن أي حلول جدية أو تسوية عادلة لم تتخذ تدابيرها بعد ، معتبرين ما يسوقُ له النظام من تسوية للإرث بأنه مجرد دعاية سياسية رخيصة يُراد منها اللعب على أرواح الجنود الذين قتلوا برصاص عنصري مقيت ..
ولم يستطع المنظمون عرض الفيلم الوثائقي الذي كان مُزمعاُ عرضه أمام الجماهير التي حضرت الفعاليات، كما لم يتسنى لهم أداء صلاة الغائب على أرواح الجنود .
وقد انتقد المنظمون هذا القمع الذي تعرضوا له اليوم بأنه يأتي في إطار الحد من الحريات العامة التي تكفلها كافة القوانين والدساتير، مؤكدين مضيهم في هذا النهج السلمي المُطالب بكشف الحقائق ومحاسبة الجناة الذين لم يمثلوا أمام العدالة حتى اليوم .


عودة للصفحة الرئيسية